أرامكو

أرباح أرامكو السنوية تقفز 124% إلى 412 مليار ريال.. الإيرادات تجاوزت التريليون

مقابل 183.76 مليار ريال خلال عام 2020

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلنت شركة الزیت العربیة السعودیة "أرامكو السعودیة"، اليوم الأحد، عن النتائج المالية لعام 2021، محققة قفزة في صافي الربح بنسبة بلغت 124.4%.

وقالت الشركة إن صافي أرباحها بلغ 412.4 مليار ريال العام الماضي، مقابل 183.76 مليار ريال خلال عام 2020، ما يمثل زيادة بأكثر من مرتين.

وتعكس هذه الزيادة في المقام الأول تأثير ارتفاع أسعار النفط الخام، وتوحيد نتائج أعمال سابك لسنة كاملة، والزيادة الكبيرة في هوامش الربح من أعمال التكرير والكيميائيات.

وارتفعت إيرادات الشركة لتصل إلى 1.3469 تريليون ريال، مقابل إيرادات بلغت 768.11 مليار ريال خلال عام 2020، ما يمثل زيادة نسبتها 75.356%. وبلغ الدخل الآخر المتعلق بالمبيعات 154.83 مليار ريال مقابل 93.98 مليارريال في 2020.

أسهم مجانية

وأعلنت الشركة عن توزيع أرباح نقدية على المساهمين عن الربع الرابع من 2021 بقيمة 70.3 مليار ريال (18.8 مليار دولار).

وأضافت الشركة أن تلك التوزيعات ستضاف إلى توصية مجلس الإدارة برسملة 15 مليار ريال (4 مليارات دولار) من الأرباح المبقاة، ومنح سهم لكل عشرة أسهم.

وأوضحت أنه في حال الحصول على الموافقات التنظيمية والجمعية العامة غير العادية للشركة على إصدار وتوزيع هذه الأسهم، سيكون مجموع توزيعات الأرباح النقدية للسنة المالية 2021 بقيمة 281 مليار ريال، إضافة إلى منح الأسهم.

ويأتي ذلك ضمن أهداف الشركة لتعظيم إجمالي العوائد للمساهمين عن طريق توزيع أرباح مستدامة ومتزايدة بما يتماشى مع التطلعات المستقبلية والنمو في التدفق النقدي الحر، وخلق قيمة أعلى على المدى البعيد عن طريق الاستثمار في العديد من الفرص المتاحة للشركة.

وقال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، أمين الناصر، في إطار تعليقه على نتائج الأعمال، إن نتائج الشركة القوية تبرهن على "تركيزنا الثابت على استراتيجية النمو طويلة الأجل، والتي تستهدف تعزيز القيمة لمساهمينا، وفي الوقت نفسه تؤكد على انضباطنا المالي ومرونتنا في التعامل مع ظروف السوق المتغيرة".

السوق متقلبة

وذكر أن النظرة الحالية لسوق النفط تبدو متقلبة، غير أن خططنا الاستثمارية تهدف إلى الاستفادة من الطلب المتزايد على المدى الطويل للحصول على طاقة موثوقة ومستدامة وبأسعار معقولة. ويشمل ذلك زيادة الطاقة الإنتاجية القصوى المستدامة من النفط الخام لدينا، وتنفيذ برنامجنا لتوسيع إنتاج الغاز، والتوسع في أنشطة تحويل السوائل إلى كيميائيات.

وتابع: "ندرك في أرامكو السعودية أن الاستدامة البيئية وأمن الطاقة أمور بالغة الأهمية، ونواصل استثماراتنا في احتجاز وتخزين الكربون، ومصادر الطاقة المتجددة، وإنتاج الهيدروجين منخفض الكربون، التي تدعم التحول في قطاع الطاقة على مستوى العالم، وتُسهم في تحقيق طموحنا للوصول إلى الحياد الصفري في الانبعاثات الكربونية".

الديون

وأوضحت الشركة أن ديونها تراجعت إلى 14.2% العام الماضي مقارنة بـ 23% في نهاية 2020.

وبلغت التدفقات النقدية الحرة للشركة 403 مليارات ريال العام الماضي، مقارنة بـ 184.3 مليار ريال في 2020.

وبلغت النفقات الرأسمالية في 2021 نحو 119.6 مليار ريال، بزيادة قدرها 18% عن عام 2020.

وقال حمد العليان محلل أسواق مالية، إن نتائج أعمال أرامكو فاقت التوقعات، كما أنها فاقت أداء نظرائها العالميين.

وأضاف في حديثه للعربية أن شركة أرامكو تربعت حاليا على عرش الشركات الأكبر ربحية حول العالم في 2021، وهذا أمر غير مستغرب لأن الشركة تلتزم بعملية الإمداد لعملائها بنسبة 99%، بجانب الإدارة الجيدة التي ساعدت في دفع أرامكو لهذه المستويات.

وذكر أن عام 2022 سيكون أيضا عاما استثنائيا لشركة أرامكو مع ارتفاع النفط منذ بداية العام. وتابع: "سنرى تغيرا كبيرا في الربحية، سوف تزيد الربحية والعوائد، لأن الشركة ذكرت أن اتفاع برنت فوق 100 دولار، سوف يزيد رسوم الامتياز ما بين 50 إلى 80% وسوف ينعكس ذلك على المساهم بنسبة 20% وتستفيد الدولة بـ 80%".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة