بنوك الإمارات

أبو ظبي الأول يتوقع استكمال دمج العمليات مع بنك عودة في مصر أكتوبر المقبل

أكد التنسيق مع البنك المركزي المصري للانتهاء من الدمج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

توقع بنك أبو ظبي الأول مصر اليوم الأحد، الانتهاء من الاندماج الكامل للعمليات والأنظمة مع وحدة بنك عودة في مصر في الأسبوع الثالث من أكتوبر المقبل.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك أبو ظبي الأول مصر محمد الفايد، على هامش منتدى البيئة والتنمية بالقاهرة، إن البنك قرر الاعتماد على نظام بنك عودة عند تنفيذ عملية الدمج باعتباره صاحب المحفظة الأكبر، وجار التنسيق مع البنك المركزي المصري في كل خطوة يخطوها البنك.

واستحوذ أكبر بنوك الإمارات على وحدة بنك عودة في مصر في 2020، وأعلن الانتهاء من إجراءات الدمج القانوني في يونيو الماضي مع تغيير علامته التجارية إلى "بنك أبوظبي الأول مصر"، وبدء العمل بالهوية الجديدة في جميع فروعه في مصر.

وقال بنك أبوظبي الأول، أكبر البنوك الإماراتية في 2022، إنه سيتوجه لمزيد من التوسع في أسواق الإمارات ومصر والسعودية خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن خطط دمج بنك عودة في مصر ستنتهي خلال الربع الثالث من العام الجاري، مجدداً التفاؤل بمزيد من التوسع والأرباح خلال 2022.

وقالت هناء الرستماني الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول، إن الأعمال الدولية لبنك أبو ظبي الأول شهدت أداءً قوياً خلال العام2021، حيث واصل البنك توسعة أعماله في الأسواق المستهدفة، والتي تعززت بالاستحواذ على بنك عوده مصر. ونتيجة لذلك، سجلت إيرادات العمليات الدولية نمواً بلغ 26% مقارنة مع العام 2020، حيث ساهمت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 52% من الإيرادات الدولية للمجموعة مقارنة مع 39% في العام 2020.

وحقق بنك أبوظبي الأول، صافي أرباح بلغ 12.53 مليار درهم (3.41 مليار دولار) في 2021، بارتفاع نحو 19%، من 10.55 مليار درهم في 2020.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.