بنوك الإمارات

"أبوظبي التجاري" ينفي إجراء مداولات لبيع قروض متعثرة بـ3.7 مليار دولار

فيما يركز مستثمرون دوليون على الديون المتعثرة ويتطلعون إلى فرص في منطقة الخليج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

نفى بنك أبوظبي التجاري في ساعة متأخرة من أمس الخميس إجراء مداولات مع صناديق لبيع ما قيمته 13.5 مليار درهم (3.68 مليار دولار) من القروض المتعثرة، وذلك ردا على ما نقلته وكالة بلومبرغ للأنباء عن مصادر لم تسمها.

وقال البنك في إفصاح لسوق أبوظبي للأوراق المالية "ينفي بنك أبوظبي التجاري بشكل قاطع وجود مداولات مع الشركة المذكورة في التقرير بشأن بيع محفظة قروض متعثرة".

وكانت "بلومبرغ" ذكرت في تقريرها أن كيانا يدعى لكسولنت يتطلع إلى حشد مجموعة من المشترين للاستحواذ على محفظة القروض المتعثرة لبنك أبوظبي التجاري.

ويقول مستثمرون دوليون يركزون على الديون المتعثرة إنهم يتطلعون إلى فرص في منطقة الخليج حيث قد تحتاج البنوك إلى تجنيب مخصصات لمزيد من القروض المتعثرة في وقت تواجه فيه الشركات مصاعب مرتبطة بالاقتصاد العالمي والتعافي من جائحة كوفيد-19.

وقال بيركاي أونسل رئيس الاستثمارات لمنطقة الشرق الأوسط لدى إس.سي لوي لـ "رويترز" في يناير/كانون الثاني "المصارف تتصرف بطريقة أكثر استباقية في إدارة محافظ القروض ونرى مزيدا من الاهتمام باستكشاف بدائل السوق الثانوية بدلا من اتخاذ إجراءات قانونية".

واشترى صندوق الاستثمار الأميركي دافدسون كمبنر في يناير/كانون الثاني محفظة قروض متعثرة بقيمة 1.1 مليار دولار من بنك أبوظبي التجاري. وفي الشهر التالي، اشترت شركة جرانت ثورنتون وصندوق استرداد الأصول التابع لها ما قيمته 1.3 مليار درهم من القروض المتعثرة من البنك.

وقالت شركة جرانت ثورنتون إن هذه الخطوة "تشير إلى توجه لدى البنوك الإماراتية لتنظيف دفاترها، بما يدعم السوق المتنامية لنشاط تداول الديون المتعثرة، مع الحفاظ على امتثالها للمعايير التنظيمية والمصرفية الدولية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة