اقتصاد السعودية

بنك "روتشيلد" يؤسس مكتبا جديدا في السعودية

وسط التطلع إلى نمو الأعمال القوي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تخطط شركة "روتشيلد" لزيادة عملياتها في المملكة العربية السعودية من خلال توظيف أو نقل المصرفيين أثناء إنشاء مكتب جديد في المركز المالي الضخم في الرياض.

وقال البنك الذي يتخذ من باريس مقرا له إنه سيتوسع إلى منطقة الملك عبد الله المالية، مركز الأعمال الذي تبلغ قيمته 10 مليارات دولار شمال العاصمة الذي يشهد انتقال العديد من المؤسسات والشركات المحلية والأجنبية إليه في الفترة الأخيرة.

ومن بين المستأجرين البارزين في المنطقة صندوق الثروة السيادية السعودي الذي تبلغ قيمته 700 مليار دولار وشركات مصرفية محلية كبيرة مثل البنك الأهلي السعودي. من المقرر أن تكون "روتشيلد" من بين أولى الشركات الاستشارية الدولية هناك.

وسيتولى ناصر العيسى، العضو المنتدب ورئيس قسم السعودية الذي عينه البنك في عام 2022، قيادة المكتب الجديد. وقال سعيد العور، الشريك ورئيس قسم الشرق الأوسط في "Rothschild"، في مقابلة بحسب تقرير لـ"بلومبرغ" اطلعت عليه "العربية Business"، إنه سيكون لديه إجمالي سبعة مصرفيين هناك بهدف مضاعفة حجمه على المدى المتوسط.

وقال: "إن توطين التواجد هو استراتيجية رئيسية بالنسبة لنا، وبالتالي فإننا نتطلع إلى مواصلة تعزيز وجودنا المحلي على أرض الواقع في المملكة". وأضاف: "الأشخاص السبعة الذين لدينا سيعيشون في الرياض ويقيمون بشكل دائم خارج المملكة"، قائلاً إن القرب من العملاء كان من بين الأسباب الرئيسية لقرار البنك.

تعد خطط "روتشيلد" أيضًا علامة أخرى على أن البنوك العالمية تسعى لمزيد من الفرص التجارية في المملكة. ويشهد أكبر اقتصاد في العالم العربي إصلاحات جذرية في السنوات الأخيرة بما في ذلك خصخصة شركة النفط العملاقة "أرامكو" وظهور صندوق الاستثمارات العامة كصانع صفقات عالمي.

وقال "روتشيلد"، أحد أقدم البنوك في العالم، إنه سيقدم مجموعته المعتادة من المنتجات في المملكة العربية السعودية، بما في ذلك تقديم المشورة بشأن عمليات الدمج والاستحواذ وإعادة الهيكلة وحلول أسواق الأسهم.

يعد "Rothschild"، إلى جانب مستشارين مستقلين آخرين مثل "Moelis"، من بين البنوك الاستثمارية الأكثر نشاطًا في الشرق الأوسط. وتشمل صفقات البنك الأخيرة تقديم المشورة لمجموعة تداول السعودية بشأن استحواذها على حصة أقلية في "Dubai Mercantile Exchange" وأيضا بشأن بيع فنادق "Rocco Forte" حصة قدرها 49.9% إلى صندوق الثروة السعودي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.