بنوك

بنوك الشرق الأوسط تتفوق على "وول ستريت" في ملعبها

4 بنوك خليجية مولت قرضًا بقيمة 3.25 مليار دولار لشركة جيمس للتعليم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

عندما كانت إحدى أكبر شركات تشغيل المدارس الخاصة في العالم تتطلع إلى إبرام صفقة تمويل بمشاركة عملاقي الاستحواذ "بروكفيلد آسيت مانجمنت". و"سي في سي كابيتال بارتنرز"، لم تسارع المجموعة المعتادة من بنوك وول ستريت لتقديم الأموال.

بدلاً من ذلك، كانت أربعة بنوك إماراتية هي التي مولت قرضًا بقيمة 3.25 مليار دولار لمدة 10 سنوات لشركة جيمس للتعليم. كان القرض جزءًا من صفقة بقيمة 5.2 مليار دولار تقريبًا شملت تحالفًا بقيادة "بروكفيلد" يضخ ما يقرب من 2 مليار دولار للاستحواذ على حصة في عملاق التعليم، مما سمح لـ CVC بالتخارج إلى حد كبير من الشركة.

إن حقيقة قيام مجموعة من البنوك الإقليمية، بما في ذلك بنك أبو ظبي التجاري وبنك دبي الإسلامي، بلعب دور حاسم في الصفقة تُظهر ثقلها المالي المتزايد وأهمية العلاقات المحلية في صناعة الصفقات في الشرق الأوسط. وتتمتع هذه البنوك بوفرة من الودائع مع ارتفاع إيرادات النفط، وهو ما يدفعها إلى إبرام صفقات أكبر من أي وقت مضى، وغالبًا ما يعرضون شروطًا لا يمكن لأمثال "سيتي غروب" و"جي بي مورغان" التنافس معها.

قال أنطون لوباتين، المدير الأول في وكالة "فيتش" للتصنيفات الائتمانية في دبي: "ستعمل الشركات المحلية بشكل أساسي مع البنوك المحلية لأنها تعرف بعضها البعض - من الأسهل على البنوك الإشراف عليها وتغطية المخاطر"، مضيفًا أنهم "يمكنهم عادةً تقديم أسعار أفضل".

تستند هذه الرواية إلى محادثات مع أكثر من 6 أشخاص مطلعين على الأمر، والذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم لمناقشة معلومات غير عامة. ورفض ممثلو "جيمس" و"بروكفيلد" التعليق بينما لم يستجب المتحدث باسم "CVC" لطلب التعليق، وفق تقرير نشرته وكالة "بلومبرغ" واطلعت عليه "العربية Business".

كجزء من الصفقة، قامت مجموعة المقرضين التي قدمت قرضًا بقيمة 3.25 مليار دولار لشركة جيمس، والتي تضم أيضًا بنك أبو ظبي الأول وبنك المشرق، بإعادة تمويل حوالي 1.9 مليار دولار من الديون التي أثقلت كاهل الشركة بسبب ارتفاع تكاليف الاقتراض.

وقال أشخاص مطلعون على الأمر إن القرض الجديد خفض تكاليف الاقتراض إلى نحو 350 نقطة أساس فوق سعر الفائدة المعياري- وهو معدل أقل بكثير مما يمكن أن تقدمه بنوك عملاقة مثل "جي بي مورغان" أو "سيتي غروب"، كما أدى إلى خفض فروق سعر الفائدة المعتاد على صفقات الائتمان الخاصة.

وقال هؤلاء الأشخاص إن القرض الجديد جاء أيضًا مع تسهيل ائتماني متجدد بقيمة 100 مليون دولار لإعطاء "جيمس" مساحة أكبر لأداء أعمالها اليومية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.