.
.
.
.

السعودية: خصخصة مطاحن الدقيق في 2017

نشر في: آخر تحديث:

توقع المدير العام للمؤسسة العامة للحبوب في السعودية، أحمد الفارس، إتمام خصخصة قطاعات المؤسسة خلال الربع الأول من العام المقبل 2017.

وقال الفارس لصحيفة "الاقتصادية" إن "العمل جار بالتنسيق مع صندوق الاستثمارات العامة على دراسة تأسيس شركات تتولى تشغيل مطاحن الدقيق، والتفاهم على آليات الطرح أمام القطاع الخاص، بحيث يتم ضمان مشاركة فاعلة في عملية الخصخصة".

يذكر أن مجلس الوزراء وافق في نوفمبر الماضي على تأسيس أربع شركات مساهمة لمطاحن الدقيق، على أن يتولى المهمة صندوق الاستثمارات العامة بالتنسيق مع المؤسسة العامة للحبوب.

وستتولى المؤسسة بموجب قرار مجلس الوزراء إدارة نشاط الصوامع التخزينية وتشغيلها وتطويرها، إضافة إلى مهمات تنظيم نشاط المطاحن لإنتاج الدقيق ومراقبته والإشراف عليه، بحيث تتمتع بالشخصية الاعتبارية، كما تتولى في سبيل تحقيق ذلك عددا من المهمات والاختصاصات من بينها تهيئة نشاط الصوامع، ونشاط المطاحن لإنتاج الدقيق، ليكونا عنصر جذب للمستثمر الوطني والأجنبي.

بالإضافة إلى ذلك يوكل إليها إصدار التراخيص اللازمة للتشغيل وفقاً للأنظمة والشروط المتعلقة بذلك، ووضع معايير الجودة والسلامة المتعلقة بنشاط الصوامع ونشاط المطاحن لإنتاج الدقيق، بالتنسيق مع الوزارات والهيئات الحكومية ذات الصلة ومراقبة تنفيذ تلك المعايير.

ومن المنتظر أن يكون تشغيل المطاحن من قبل شركة أو شركات ينشئها صندوق الاستثمارات العامة أو من قبل شركات أخرى ترخص لها المؤسسة.

وعلى صعيد مخزون القمح لدى المؤسسة العامة للحبوب قال الفارس لـ "الاقتصادية" إن "المخزون يغطي احتياج المملكة لمدة تزيد عن 6 أشهر"، مشيرا إلى أن هذا المخزون سجل ارتفاعا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث يبلغ قرابة 1.8 مليون طن بزيادة 200 ألف طن.