من هم الرابحون من رئاسة ماكرون؟

نشر في: آخر تحديث:

تنفست #الأسواق_الأوروبية واليورو الصعداء مع إعلان فوز #إيمانويل_ماكرون في الانتخابات الفرنسية مساء الأحد، إلا أن هؤلاء ليسوا هم المستفيدون فقط من رئاسة ماكرون.

ومن بين المستفيدين أيضا المستهلكون وأسهم شركات الاستهلاك، و #البنوك والخدمات المالية خاصة في دعم ماكرون بقاء فرنسا ضمن الاتحاد الأوروبي.

وتضررت قطاعات عريضة في #بريطانيا من بينها شركات الاستهلاك والقطاع المالي بعد استفتاء الخروج من بريطانيا، بسبب القيود المحتملة على هذه الشركات بعد تنفيذ المادة 50 والخروج الفعلي من #الاتحاد_الأوروبي.

ولنفس الأسباب فإن شركات الطاقة المتجددة، وشركات السيارات والاتصالات ستستفيد من رئاسة إيمانويل ماكرون، بالإضافة إلى شركات التشييد.

وبسبب الحرية التي تتمتع بها البلدان داخل الاتحاد الأوروبي فإن الشركات التي تعتمد على العمالة تعتبر من بين المستفيدين من رئاسة #ماكرون.