.
.
.
.

موديز: مرونة سعر صرف الدرهم المغربي إيجابية للاقتصاد

نشر في: آخر تحديث:

توقعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني أن يكون قرار توسيع نطاق سعر صرف الدرهم المغربي، إيجابيا على تصنيف البلاد الائتماني.

وقالت الوكالة إن القرار الذي سيستمر لسنوات عدة، يهدف إلى سعر صرف أكثر مرونة ويأتي انعكاسا للتغيرات في التجارة وفي حجم تدفقات رؤوس الأموال.

وأكدت موديز أن مرونة سعر الصرف لن ينتج عنها أي اضطرابات أو ضغوط على سعر العملة هبوطا.

وتتوقع موديز أن يؤدي اعتماد سعر الصرف المرن الجديد إلى زيادة القدرة التنافسية للمغرب ورفع النظرة الائتمانية، فضلا عن حماية احتياطيات النقد الأجنبي.

وكان المغرب بدأ بتطبيق نظام جديد لصرف الدرهم المرتبط حاليا بنسبة 60% باليورو و40% بالدولار الأميركي، ضمن نطاق تداول 13 النقطة المئوية صعودا أو هبوطا.

وسيعتمد النظام المرن الجديد نفس الارتباط بالعملتين ولكن بهامش تداول بنسبة 2.5% صعودا أو هبوطا عن السعر المرجعي للعملة.