.
.
.
.

هل تنسف أميركا جهود مبادرة "الحزام والطريق" الصينية؟

نشر في: آخر تحديث:

نقلت صحيفة "أستراليان فايننشال ريفيو" اليوم الاثنين عن مسؤول أميركي كبير، قوله إن أستراليا و #الولايات_المتحدة والهند واليايان يناقشون مشروع بنية تحتية إقليمياً مشتركاً كبديل لـ #مبادرة_الحزام _و_الطريق الصينية التي تتكلف مليارات الدولارات، سعياً لمواجهة اتساع نطاق نفوذ #بكين .

وذكرت الصحيفة نقلا عن المسؤول الذي لم تسمه أن الخطة التي تضم الشركاء الأربعة، ما زالت وليدة ولن تكون جاهزة للكشف عنها خلال زيارة رئيس وزراء أستراليا مالكوم ترنبول للولايات المتحدة هذا الأسبوع. لكنه ذكر أن المشروع على جدول أعمال المحادثات بين ترنبول والرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال هذه الرحلة وتجرى مناقشته بجدية.

وأضاف المصدر أن الوصف الأمثل للخطة أنها "بديل" لمبادرة الحزام والطريق وليست "منافساً" لها.

وفي مؤتمر صحافي سئل يوشيهيدي سوجا وزير شؤون مجلس الوزراء في اليابان عن التقرير الخاص بالتعاون الرباعي، فقال إن الولايات المتحدة وأستراليا واليابان والهند يتبادلون وجهات النظر بشأن القضايا محل الاهتمام المشترك بشكل دوري.

وقال: "الأمر ليس للتصدي لمبادرة الحزام والطريق الصينية".