.
.
.
.

هل تنجح خطة ماي حول التعاون الاقتصادي بعد البريكست؟

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، الخميس، أن اقتراح رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حول إطار التعاون الاقتصادي المستقبلي بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بعد بريكست لن ينجح.

وقال توسك في ختام قمة أوروبية في سالزبورغ إن "إطار العلاقات الاقتصادية كما هو مقترح لن يعمل جيداً لأنه سينسف أسس السوق الداخلية" للاتحاد الأوروبي، وفقا لما نقلته وكالة "فرانس برس".

وكان توسك دعا مساء الأربعاء في لندن إلى "إعادة العمل" على مقترحاتها من أجل تحريك المفاوضات حول بريكست والتي دخلت مراحلها الأخيرة.

إلى ذلك، اعتبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الخميس، في سالزبورغ أن الاقتراحات البريطانية حول بريكست في الشق الاقتصادي "ليست مقبولة بوضعها الحالي" لأنها لا تحترم السوق الموحدة.

وقال ماكرون أمام الصحافيين "نحن اليوم أمام ساعة الحقيقة" في شأن بريكست.

وأضاف "يجب أن نستخدم الأسابيع المقبلة لكي نحرز تقدما"، مشيراً إلى أنه يتوقع "اقتراحات بريطانية جديدة في أكتوبر".

وتأمل لندن وبروكسل في التوافق خلال القمة المقبلة في بروكسل في أكتوبر على صيغة نهائية لخروج بريطانيا من الاتحاد، وكذلك على إعلان يحدد إطار علاقتهما المستقبلية، خصوصا على الصعيد الاقتصادي.

وقال توسك إنه يمكن أن يدعو إلى قمة أوروبية طارئة في 17 و18 نوفمبر إذا لم تؤد المحادثات إلى نتيجة.