المغرب يدشن أول خط سكة حديد فائق السرعة في أفريقيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دشن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والعاهل المغربي محمد السادس الخميس أول خط سكة حديد للقطارات فائقة السرعة في أفريقيا يربط خطة السكة الحديد المعروف اختصارا ب"إل جي في" - وهي الأحرف الأولى من عبارة "خط فائق السرعة" بالفرنسية - المركزين الاقتصاديين طنجة والدار البيضاء؛ حيث يقطع المسافة بين المدينتين في ساعتين وعشر دقائق بسرعة تصل إلى 320 كم في الساعة بدلا من نحو خمس ساعات في القطار العادي.

وبدأ العمل في المشروع الذي تكلف ملياري دولار في سبتمبر 2011، حيث أطلقه الملك والرئيس الفرنسي الأسبق نيكولاس ساركوزي.

ومولت فرنسا 51 % من المشروع، بينما كان نصيب المغرب 28 بالمائة، والنسبة الباقية البالغة 21% وفرتها السعودية والكويت والإمارات.

وأعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية أن الخط بمثابة عرض دولي للقطارات فائقة السرعة فرنسية الصنع، وفقا لوكالة "أسوسيتيد بريس".

واشترى المغرب 12 قطارا فائق السرعة من شركة "ألستوم" الفرنسية المصنعة للقطارات.

ويتوقع المكتب الوطني للسكك الحديدية أن ينقل الخط 6 ملايين راكب في السنوات الثلاث الأولى من العمل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.