تيريزا ماي تعد البرلمان بدور أكبر بصفقة البريكست

الإغلاق يلاحق الحكومة البريطانية بحال فشل تمرير صفقة البريكست

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت صحيفة Sunday Times إن #البرلمان_البريطاني سيصوت على تعديلين لمشروع قانون التمويل يوم الثلاثاء، يتضمنان إغلاق الحكومة البريطانية إذا لم تفز رئيسة الوزراء تيريزا ماي بالموافقة على صفقة الخروج من الاتحاد الأوروبي Brexit "بريكست".

وأضافت الصحيفة أن التعديلات تقلص من سلطة وزارة الخزانة، بما في ذلك منعها من رفع #ضرائب_الدخل أو الضرائب على الشركات، وذلك في حال رفض البرلمان خطة الـ Brexit أو إذا صوت لمغادرة الاتحاد الأوروبي دون أي اتفاق.

من جهتها ذكرت صحيفة The Sunday Telegraph أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا #ماي قد تؤجل مرة أخرى التصويت النهائي في البرلمان على خطة #بريكست وذلك قبل أقل من ثلاثة أشهر من موعد مغادرة بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأشارت الصحيفة إلى أن مساعدي "ماي" يضعون خطة لجعل موافقة أعضاء البرلمان مشروطة بتقديم #الاتحاد_الأوروبي مزيداً من التنازلات، مضيفة أن هذه الخطوة تهدف إلى المساعدة في الحد من حجم المعارضة في البرلمان لخطة "ماي" مع إتاحة مزيد من الوقت لمواصلة المفاوضات مع زعماء الاتحاد الأوروبي.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية قد اضطرت في ديسمبر الماضي لتأجيل التصويت على خطة خروج #بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى الأسبوع الثالث من يناير الجاري في مواجهة معارضة شديدة داخل حزبها وجماعات أخرى في البرلمان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.