.
.
.
.

ماليزيا تعيد العمل بخط سكك حديدية مدعوم من الصين

نشر في: آخر تحديث:

قالت الحكومة الماليزية إنها قررت استئناف مشروع ربط سكك حديدية تدعمه الصين، بعد أن وافق المقاول الصيني على خفض تكلفة البناء بمقدار الثلث.

وأنهى الاتفاق شهوراً من التذبذب على خط الساحل الشرقي للسكك الحديدية الذي يبلغ طوله 688 كيلومتراً، والذي يربط الساحل الغربي لماليزيا بالولايات الريفية الشرقية وهو جزء أساسي من مبادرة الحزام والطريق الصينية للبنية التحتية.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان اليوم الجمعة إن ماليزيا ستوقع اتفاقية تكميلية مع شركة تشاينا كوميونيكيشنز كونستركشن ليمتد لإحياء المشروع.

وقالت إن تكلفة البناء في المرحلتين الأوليين من خط السكة الحديدية تم تخفيضها الآن بمقدار الثلث إلى 44 مليار رينغت (10.7 مليار دولار)، مضيفاً أن "هذا التخفيض سيفيد ماليزيا بالتأكيد ويخفف العبء عن الوضع المالي للبلاد".