.
.
.
.

زوكربيرغ يفقد 4 مليارات دولار من ثروته في يوم.. ما الأسباب؟

نشر في: آخر تحديث:

فقد رجل الأعمال الأميركي ومؤسس فيسبوك نحو 4 مليارات دولار من ثروته في يوم واحد مع تراجع أسهم فيسبوك عملاق صناعة الإنترنت بعد الإعلان عن مبيعات مخيبة للآمال في الربع الأخير من العام الماضي.

وهبطت ثروة مؤسس فيسبوك إلى 81 مليار دولار يوم الخميس مع هبوط سعر السهم إلى مستويات 10.5 دولار، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرغ.

وأضافت الوكالة أن مارك زوكربيرغ يظل رغم ذلك خامس أغنى رجل بالعالم، وفقا لمؤشر بلومبرغ للثروات والذي يتم تحديثه بصورة دورية.

ويسيطر مارك زوكربيرغ على نحو 17% من أسهم فيسبوك، ولديه نحو 12 مليون سهم من أسهم الفئة الأولى، ونحو 350 مليون سهم من أسهم الفئة الثانية.

وبالربع الأخير من العام الماضي، سجلت الشركة أبطأ نمو فصلي لمبيعاتها على الإطلاق، بحسب ما ذكرته بلومبرغ، التي أضافت أن السهم تأثر أيضا من ارتفاع نفقات الشركة بالربع الأخير بنحو 34% لتبلغ 12 مليار دولار تقريباً.

وتضررت إيرادات الشركة من تراجع حصيلة الإعلانات مع تشديد القيود التنظيمية المتعلقة بالخصوصية وحماية البيانات مع تعرض الشركة لضغوط حكومية منذ فضيحة تسريب بيانات المستخدمين إبان الانتخابات الأميركية والاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ما حدا بالشركة إلى وضع قيود أشد صرامة لقبول الحملات الإعلانية والسياسية منها على وجه التحديد.

ومنذ طرح الشركة في العام 2012، فإن مارك زكربيرغ يضيف إلى ثروته نحو 9 مليارات دولار سنويا، بحسب تقرير نشره موقع "بيزنيس إنسايدر"، الذي أشار أيضا إلى أن مؤسس فيسبوك فقد من ثروته نفس المبلغ العام الماضي ولكنه يظل في قائمة العشرة الأكثر ثراء بالعالم.

ومن المفارقات أيضا أن دخل زوكربيرغ في 2018، بلغ نحو 1.8 مليون دولار بالساعة، بحسب التقرير، الذي أضاف أن الوقت الذي يحتاجه مؤسس فيسبوك لجني ثروة تعادل ما يجنيه مواطن أميركي يحمل درجة علمية في حياته يبلغ فقط ساعة ونصفا وهو 2.2 مليون دولار.