.
.
.
.

هذا ما فعله كورونا بالطروحات الأولية لأسواق المال

نشر في: آخر تحديث:

أكد محمد متولي، الرئيس التنفيذي لشركة إن آي كابيتال القابضة الذراع الاستثمارية لبنك الاستثمار القومي في مصر، أن ضعف شهية المستثمرين، ينعكس بشكل كبير على أسواق المال، بما يجعل الوقت غير مناسب لعمل طروحات أولية في الوقت الحالي.

وقال متولي في مقابلة مع "العربية" إن عودة الطروحات الأولية في الأسواق المالية، تعتمد على تلاشي الضبابية الاقتصادية، لنبدأ نرى عودة المستثمر الذي يقبل أن يأخذ مخاطر على الاستثمار في الشركات.

وذكر أن الوقت الحالي يتسم باتجاه المستثمرين إلى وضع أموالهم في أدوات الدخل الثابت، أو في البنوك بعيدا عن الخوض في المخاطر، وهذا الحال ليس على مستوى مصر، بل على مستوى العالم.

وقال إن عملية دوران رأس المال لأي نوع من أنواع المخاطر، تغيرت في الوقت الحالي، وبات الكثيرون يفكرون باللجوء إلى أدوات الدخل الثابت والعائد المضمون.

واعتبر أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي نفذته مصر منذ عام 2016 هو الذي مكنها من القدرة على مواجهة الصدمة القوية جراء كورونا.

ووصف أزمة كورونا بأنها أزمة لا تتكرر إلا كل 100 عام والتي قد تقود بنا إلى كساد يفوق الكساد الأعظم في الثلاثينات.

وقال إن مصر لولا الإصلاح الاقتصادي، لكانت مواجهتها للازمة أصعب كما ستكون مقدرتها على الخروج منها مع عودة الحياة الطبيعية أيسر مما لو كانت غير مستعدة.

وأشار إلى حالة من الخوف والهلع في العالم، فالناس لا تنفق إلا للضروريات وحاليا فقد حوالي 33 مليون وظيفة.

واستبعد أن ينتعش قطاع السياحة إلا بعد 8-10 أشهر من انحسار الجائحة، وذلك لأن الناس ستبدأ ترتيب أوضاعها وسداد ديونها وليس اللجوء للسفر سريعا بعد الجائحة.