.
.
.
.
ديون لبنان

لبنان: استقالة عضو ثالث بفريق التفاوض مع صندوق النقد

نشر في: آخر تحديث:

أشارت مصادر في وزارة المالية لوكالة رويترز إلى أن عضوا بارزا في فريق التفاوض مع صندوق النقد الدولي استقال ليصبح ثالث عضو يرحل نتيجة الجمود الذي يحيط بالمحادثات.

وكشفت المصادر أن المسؤول المستقيل هو طلال سلمان مستشار وزارة المالية.

وكان لبنان قد شرَع في مفاوضاته مع صندوق النقد الدولي في مايو، بعدما تخلف عن سداد دينه السيادي، إلا أن المفاوضات أصابها الجمود في يوليو نظرا لعدم تنفيذ إصلاحات وبسبب خلاف داخل الجانب اللبناني بشأن حجم خسائره المالية الهائلة.

يأتي ذلك بعدما استقال المفاوض الرئيسي للبنان لإعادة هيكلة سندات اليورو والعضو الرئيسي في فريق التفاوض الحكومي مع صندوق النقد الدولي. وقال شخص مطلع على الموضوع إن طلال سلمان، وهو خريج من جامعة هارفارد والذي يعمل مستشارا اقتصاديا لوزارة المالية خلال السنوات الست الماضية، قدم استقالته اعتبارا من الاثنين من منصبه في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والوزارة وفقا لما أوردته وكالة بلومبيرغ. ويعتبر طلال سلمان ثالث مسؤول في الوزارة يستقيل بسبب استجابة لبنان لأزماته المالية.

وفي مواجهة خسائر مالية تبلغ ثلاثة أضعاف حجم اقتصاده، يكافح لبنان للبقاء واقفا على قدميه مع احتياطيات متضائلة وتضخم متصاعد وصل إلى 112% سنويا في يونيو ، إلى جانب أزمة العملة.

وتوقفت المحادثات مع صندوق النقد الدولي بشأن خطة إنقاذ بقيمة 10 مليارات دولار منذ شهور حيث تحاول الحكومة توحيد وجهات النظر مع أصحاب المصلحة الآخرين بشأن الخسائر المالية.