.
.
.
.
غزة و حماس

فيتش: العنف في غزة قد يؤثر على تصنيف إسرائيل

خسائر الثلاثة أيام تصل إلى 540 مليون شيقل (164 مليون دولار)

نشر في: آخر تحديث:

حذرت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية، اليوم الخميس، من أن العنف المتصاعد بين الإسرائيليين والفلسطينيين في قطاع غزة قد يكون له أثر سلبي على التصنيف السيادي لإسرائيل.

وكانت فيتش أكدت في يناير كانون الثاني تصنيف إسرائيل عند ‭A+‬ مع نظرة مستقبلية مستقرة، لكنها قالت إن المخاطر السياسية والأمنية ذات التأثير الخطير طويل الأمد على الاقتصاد، قد تكون دافعاً "لتحرك نحو تقييم سلبي".

وقال محللو الوكالة في تقرير نُشر اليوم الخميس: "أعمال العنف الأحدث قد تهدد النظرة المستقبلية".

وأطلقت فصائل فلسطينية مسلحة في وقت سابق اليوم، مزيداً من الصواريخ على القلب التجاري لإسرائيل، التي واصلت حملة قصف على غزة وحشدت الدبابات والقوات على طول الحدود مع القطاع.

من ناحية أخرى، نقلت "رويترز" عن اتحاد المصنعين أن الضرر على اقتصاد إسرائيل من التصعيد مع غزة لثلاثة أيام، يصل إلى 540 مليون شيقل (164 مليون دولار).

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي أعلن اليوم أن نحو 1600 صاروخ أطلِق من قطاع غزة على مختلف المدن الإسرائيلية، منذ بدء التصعيد العسكري مساء الاثنين.

في حين أفاد مراسل "العربية" بإطلاق رشقات صاروخية تجاه تل أبيب ومدن وسط إسرائيل، مضيفاً أن صواريخ وصلت محيط ديمونا جنوباً أيضا.

وقد قتل القصف الإسرائيلي 83 فلسطينياً في القطاع بينهم 17 طفلاً، منذ بدء العمليات، فيما قُتل 7 أشخاص في إسرائيل.