.
.
.
.
اقتصاد السعودية

السعودية تمنح 12 رخصة لتصدير الأسمنت والحديد في الربع الأول

تدرس وزارة التجارة السعودية طلبين لتصدير المنتجين

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت وزارة التجارة السعودية منذ بداية العام الجاري 2021 وحتى الآن، 12 رخصة لتصدير الأسمنت والحديد مناصفة بين القطاعين العام والخاص.

وقالت وزارة التجارة إن طلبين لتصدير الحديد والأسمنت يخضعان للدراسة حاليا، مبينة أن العام الماضي شهد إصدار 21 رخصة لتصدير الأسمنت و19 رخصة لتصدير الحديد.

وتتم عملية منح التراخيص بعد استيفاء الشروط والمتطلبات المحددة وفقا للضوابط التنظيمية للجنة الوزارية المشكلة من وزارات التجارة، الاستثمار، المالية، الطاقة، الصناعة والثروة المعدنية، والبيئة والمياه والزراعة، وفقا لصحيفة الاقتصادية.

وقال بدر جوهر، رئيس اللجنة الوطنية لشركات الأسمنت في مجلس الغرف السعودية، أنه منذ السماح بالتصدير وإعفاء الشركات من رسوم التصدير التي تمثل الفرق في الدعم حسب الأسعار العالمية، نمت صادرات السعودية من الكلنكر والأسمنت بشكل واضح، حيث أصبح المنتج السعودي منافسا قويا في الأسواق الخارجية، إذ تمكن من استعادة حصصه الطبيعية السابقة بفضل الجودة العالية للمنتج.

وأشار إلى استمرار الشركات المحلية في عمليات التصدير للخارج التي ازدادت بشكل كبير خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق مع الالتزام الكامل بشروط وزارة التجارة، ضمن الرخص الممنوحة من الاحتفاظ بالمخزون الاستراتيجي الكافي لتلبية الطلب المحلي بشكل رئيس وتصدير الفائض عن الحاجة فقط، ما يدعم عمليات الشركات وموقفها المالي.

وأوضح أن حجم الصادرات خلال الربع الأول من عام 2021 بلغ نحو 460 ألف طن من الأسمنت و2.3 مليون طن من الكلنكر.

وقال إن حجم المخزون لدى الشركات بنهاية الربع الأول من العام الجاري بلغ نحو 32.7 مليون طن وهو مخزون كاف لدعم أي زيادة في الطلب المحلي واحتياجات المشاريع الحالية والمستقبلية، إضافة إلى استمرار إنتاج الشركات لتلبية احتياجات السوق المحلية، مبينا أن جميع الشركات تحرص على ضمان موثوقية واعتمادية سلاسل الإمدادات لضمان وصول المنتج بشكل سلس للعميل النهائي.