.
.
.
.
صندوق الاستثمارات

"الاستثمارات العامة" السعودي يؤسس بطولة العالم الأولى للقوارب الكهربائية

عقد شراكة مع شركة السباقات البحرية الكهربائية المحدودة.. والمملكة أحد المواقع المرشحة لاستضافة السباق في نسخته الأولى

نشر في: آخر تحديث:

قال صندوق الاستثمارات العامة السعودي، اليوم الاثنين، إنه عقد شراكة مع شركة السباقات البحرية الكهربائية المحدودة "E1 Series" لتأسيس بطولة العالم الأولى من نوعها لسباق القوارب الكهربائية.

وأعلنت "E1 Series" اليوم عن توقيع صندوق الاستثمارات اتفاقية شراكة لتأسيس بطولة العالم الأولى من نوعها لسباق القوارب الكهربائية، وفقا لبيان صندوق الاستثمارات العامة.

وتشكل الشراكة خطوة أساسية في مرحلة تأسيس البطولة، وتسريع وتيرة استعدادات الموسم الافتتاحي، والمقرر عقده في بداية 2023، حيث ستكون المملكة العربية السعودية أحد المواقع المرشحة لاستضافة السباق في نسخته الأولى.

وقال في تغريدة على تويتر: "تماشياً مع استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة 2021-2025، يعقد الصندوق شراكة مع "E1 Series" لتأسيس بطولة العالم الأولى من نوعها لسباق القوارب الكهربائية".

وقال صندوق الاستثمارات العامة في بيان، إن هذا الاستثمار يتماشى مع استراتيجية الصندوق 2021-2025، والتي تركز على 13 قطاع استراتيجي، منها قطاع الترفيه والسياحة والرياضة، والمرافق الخدمية والطاقة المتجددة. وتتمثل استثمارات الصندوق في الصناعات المستقبلية عبر العديد من الشركات والمشاريع مثل شركة أكواباور ومشروع سدير بقطاع الطاقة المتجددة، وشركة لوسيد موتورز في قطاع صناعة السيارات الكهربائية.

وقال محافظ صندوق الاستثمارات العامة، ياسر الرميان: “نحن فخورون بتأسيس هذه الشراكة الفريدة من نوعها في رياضة بمفهوم جديد، حيث تأتي في إطار استراتيجية الصندوق الهادفة لتمكين الابتكار عالمياً إلى جانب فتح أفاق جديدة للصناعات المستقبلية وبناء شراكات اقتصادية استراتيجية. نحن نؤمن بأن دعمنا للتقنيات الجديدة في قطاع الرياضة ستساهم في تطوير العديد من القطاعات الاستراتيجية على المستوى العالمي والمحلي".

وأضاف أن "شراكتنا مع "E1 Series" ستساهم في جهود تطوير التكنولوجيا المستدامة، الأمر الذي سيعزز مكانة المملكة في صناعات المستقبل، وتمكينها من توفير المزيد من الفرص التنموية المهمة للاقتصاد الوطني".

يشار إلى أن صندوق الاستثمارات العامة ساهم في تطوير وتحفيز قطاع الترفيه والسياحة والرياضة داخل المملكة ضمن أهداف رؤية المملكة 2030، من خلال دعمه للمناسبات الرياضية رفيعة المستوى مثل رعاية بطولة العالم في الملاكمة للوزن الثقيل، ورعاية سباق الدرعية في الفورمولا إي الكهربائية.