.
.
.
.
طيران

أميركا وأوروبا تنهيان خلافاً دام 17 عاماً.. هذا ما قاله بايدن

اتفاق لحل الخلاف المتعلق بالإعانات غير القانونية الممنوحة لشركتي إيرباص وبوينغ

نشر في: آخر تحديث:

رحب الرئيس الأميركي جو بايدن بالاتفاق مع الاتحاد الأوروبي لتعليق الرسوم الجمركية على شركتي بوينغ وايرباص معتبرا أنه يساعد على التصدي للصين.

بدوره اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن العلاقات الجديدة مع واشنطن هي التي سمحت بحل نزاع بوينغ - إيرباص.

وتوصلت الولايات المتحدة وأوروبا إلى اتفاق ينهي نزاعا طال 17 عاماً، يتعلق بدعم صناعة الطائرات وإنهاء رسوم جمركية متبادلة، بينما يركز الطرفان على المنافسة من الصين.

ومن شأن التوصل لاتفاق أن يرفع تهديدا بتجديد حرب تجارية بين الجانبين شملت المنتجات الزراعية والسلع الكمالية وصناعات أخرى.

وتحرص المفوضية الأوروبية على إيجاد حل بحلول 11 يوليو، وهو موعد انتهاء تعليق رسوم جمركية بين الجانبين تم الاتفاق عليه في مارس الماضي.

ومن شأن الاتفاق أن يرفع الرسوم الجمركية المتبادلة التي تم فرضها على بضائع قيمتها نحو 12 مليار دولار على مراحل بدءاً من 2019، بعد أن حققت كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي انتصارات جزئية في منظمة التجارة العالمية، بشأن مزاعم بدعم غير عادل لشركتي صناعة الطائرات الأميركية بوينغ والأوروبية إيرباص.