.
.
.
.
أميركا وبايدن

هل تضع أميركا والاتحاد الأوروبي حداً لحرب بـ 18 مليار دولار؟

بايدن يزور قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل الأسبوع المقبل

نشر في: آخر تحديث:

سيلتزم قادة الاتحاد الأوروبي والرئيس الأميركي جو بايدن بإنهاء المعارك التجارية المعلقة عندما يجتمعون الأسبوع المقبل، ويتعهدون بإلغاء الرسوم الجمركية المتعلقة بنزاع الصلب والألومنيوم قبل نهاية العام.

جاء ذلك وفقاً لمسودة الاستنتاجات التي اطلعت عليها "بلومبرغ" قبل اجتماع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، في 15 يونيو المقبل.

وتوضح المسودة أن الحلفاء سيوافقون على حل الخلافات، بما في ذلك نزاع على الطائرات امتد لما يقرب من عقدين، الشهر المقبل، ووصل إلى ذروته في ظل إدارة ترمب، وقد ساهم في وضع صادرات بقيمة 18 مليار دولار لكل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تحت لهيب رسوم مؤلمة.

من المقرر أن يتعهد الأميركيون والأوروبيون بإيجاد حل لقضية الطائرات - التي تتضمن مساعدة حكومية غير قانونية مقدمة إلى شركتي بوينغ وإيرباص، قبل 11 يوليو، وفقاً للمسودة، التي لا تزال عرضة للتغييرات. كما كانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قد اتفقا بالفعل على تعليق تعريفات الطائرات الخاصة بهما حتى يوليو لتسهيل التوصل إلى تسوية، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية.نت".

قتال الطائرات

في عام 2019، أذنت منظمة التجارة العالمية للولايات المتحدة برفع التعريفات الجمركية على 7.5 مليار دولار من صادرات الاتحاد الأوروبي سنوياً، بسبب الدعم الحكومي لشركة إيرباص، بينما حصل الاتحاد الأوروبي على إذن للرد بفرض رسوم على 4 مليارات دولار من السلع الأميركية.

وسيعمل الجانبان أيضا على تخفيف الرسوم الجمركية في نزاع الصلب والألومنيوم قبل الأول من ديسمبر، بحسب المسودة، حيث فرضت الولايات المتحدة ضرائب على صادرات المعادن من أوروبا في عام 2018 لأسباب تتعلق بالأمن القومي. ورد الاتحاد الأوروبي باستهداف 2.8 مليار يورو (3.4 مليار دولار) من الواردات الأميركية بفرض رسوم جمركية على مجموعة من المنتجات ذات العلامات التجارية الكبيرة.

من جانبه، قال وزير الخارجية الألماني هيكو ماس: "يجب أن نضع أخيراً الخلافات جانباً". وأكد أن هناك تقدماً في المفاوضات في بعض المجالات".

شراكة تقنية

من المقرر أن تعلن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أيضاً عن شراكة تهدف إلى تعزيز توريد أشباه الموصلات في كلا المنطقتين، إذ تأتي الخطط كجزء من استراتيجية أوسع بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تهدف لإنشاء منصة للتعاون في القضايا الرقمية تسمى مجلس التجارة والتكنولوجيا، والتي من المقرر أن يتفق الجانبان عليها رسمياً في القمة.

ووفقاً للمسودة، سيشمل مجلس التجارة والتكنولوجيا، الذي يهدف إلى "تجنب الحواجز التقنية الجديدة أمام التجارة"، من بين أهداف أخرى، مجموعات عمل حول الذكاء الاصطناعي وضوابط التصدير وفحص الاستثمار.