.
.
.
.
ساما

اتفاق لتوطين وظائف القطاعات الخاضعة لإشراف البنك المركزي السعودي

الاتفاق بين البنك المركزي ووزارة الموارد البشرية وصندوق "هدف"

نشر في: آخر تحديث:

وقعت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، مذكرة تفاهم مشتركة مع البنك المركزي السعودي وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" بغرض توطين الوظائف في القطاعات التي يشرف عليها البنك.

وتهدف المذكرة إلى تحقيق التعاون بين الأطراف الثلاثة، بما يضمن اتساق أعمال الوزارة والبنك لتوطين جميع القطاعات التي يشرف عليها البنك المركزي السعودي ورفع مستوى منسوبي الجهات الخاضعة لإشرافه.

كما يهدف الاتفاق إلى التنسيق فيما يتعلق بالتوطين والتدريب في القطاعات التي يشرف عليها البنك المركزي، نقلاً عن وكالة الأنباء السعودية "واس".

وتأتي الاتفاقية ضمن خطط الوزارة لبناء علاقات تكاملية وشراكات استراتيجية مع مختلف القطاعات، لتحقيق مستهدفات برامج التحول والوطني ورؤية المملكة 2030.

جاء إنشاء صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) كمشروع طموح يضمن الاستثمار الناجح في الموارد البشرية للمملكة العربية السعودية، انطلاقا من رؤية المملكة الرامية لتعزيز النمو الاقتصادي باعتبار أن الاستثمار في الموارد البشرية من أهم ركائز الاقتصادات الناجحة، ولتوفير الأيدي العاملة المدربة وتهيئة وإعداد الشباب السعودي لتحمل مسئولياته للمشاركة في مسيرة التنمية ورفع قدراته التنافسية، وذلك من خلال برامج التدريب وتأهيل وتوظيف متخصصة ومتميزة تلبي احتياجات المستفيدين من خلال كوادر بشرية مؤهلة و نظم معلومات متطورة ومنهجية ومعرفية وبحثية متكامل.

وحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء في السعودية، انخفض معدل البطالة لإجمالي السعوديين إلى 11.7% في الربع الأول من عام 2021، مقابل 12.6% في الربع الرابع من عام 2020.

ووصلت معدلات البطالة في السعودية لأدنى مستوى منذ 2016، حينما كانت عند 11.6%، في الربع الثاني من نفس العام.

وذكرت الهيئة، في تقرير إحصاءات سوق العمل، أن معدل البطالة للسعوديين جاء أقل مما كان عليه في الربع الأول من العام الماضي بـ0.1 نقطة، أي أنه أقل من مستواه قبل جائحة كورونا.

وانخفض معدل البطالة لإجمالي السكان في سن العمل (السعوديين وغير السعوديين 15 سنة فأكثر) لتصل إلى 6.5% مقارنة بنسبة 7.4% خلال الربع الرابع من عام 2020.

وحققت "رؤية المملكة 2030" عدة إنجازات في مجال الوظائف، منها توفير 101 ألف وظيفة في قطاع الترفيه، و422 ألف وظيفة منذ بداية 2019، عبر اتفاقيات التوطين.