.
.
.
.
اقتصاد تركيا

الليرة التركية تلامس أدنى مستوى لها على الإطلاق

بلغت 8.925 ليرة لكل دولار

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الليرة التركية لما يتجاوز مستوى 8.9 مقابل الدولار اليوم الأربعاء، لتلامس أدنى مستوى لها على الإطلاق الذي سجلته الأسبوع الماضي بسبب مخاوف من خفض غير متوقع لأسعار الفائدة.

وصعد الدولار بدعم مخاوف بشأن التضخم العالمي والتشديد المنتظر من البنك المركزي الأميركي.

وبلغت العملة التركية 8.9250 ليرة لكل دولار لتلامس أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 8.9490 ليرة لكل دولار الذي وصلت إليها في 29 سبتمبر/أيلول وسط مخاوف بشأن تأثير الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية.

وأظهرت بيانات، اليوم الاثنين، ارتفاع التضخم في تركيا أقل بقليل من المتوقع إلى 19.58% على أساس سنوي في سبتمبر، وهو أعلى مستوى منذ مارس 2019، مما يكبد العوائد الحقيقية المزيد من الخسائر بعد أن خفض البنك المركزي سعر الفائدة إلى 18%.

وخفض البنك المركزي سعر الفائدة 100 نقطة أساس في سبتمبر.

كان التضخم السنوي في تركيا قد ارتفع بالفعل لأكثر من سعر الفائدة الذي كان يبلغ 19.25% في أغسطس/ آب قبل الخفض، وكان قد بلغ 18.95% في يوليو/ تموز. والمستهدف الرسمي للتضخم هو 5%.

وأظهرت أرقام وزارة الخزانة والمالية أن ديون الحكومة التركية ارتفعت بنسبة 109% خلال آخر 3 سنوات، أي منذ تطبيق النظام الرئاسي الجديد الذي منح أردوغان صلاحيات واسعة، بعد إلغاء منصب رئاسة الوزراء الذي شغله لآخر مرة بن علي يلدرم، الحليف الوثيق للرئيس التركي وأحد أبرز أعضاء حزبه الحاكم.

وتشمل ديون الحكومة نفقات الرئاسة والبرلمان والوزارات ومؤسسات حكومية أخرى بينها السلطات القضائية، وقد ارتفعت نسبتها بشكل "ملحوظ"، وفق ما أفاد به خبير اقتصادي لـ"العربية.نت"، نتيجة عدم استقرار سعر صرف الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، وتزامن ذلك مع الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد منذ سنوات.