.
.
.
.
اقتصاد إيران

إيران تعين محافظا جديدا للبنك المركزي

في الوقت الذي يئن فيه اقتصاد الجمهورية الإسلامية تحت وطأة عقوبات أميركية

نشر في: آخر تحديث:

أفاد التلفزيون الإيراني الرسمي اليوم الأربعاء بأن إيران عينت علي صالح أبادي محافظا للبنك المركزي، وذلك في الوقت الذي يئن فيه اقتصادها تحت وطأة العقوبات الأميركية بسبب برنامجها النووي ودعم منظمات إرهابية في المنطقة.

وقال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بعد تعيين صالح أبادي: "دور البنك المركزي في الحفاظ على قيمة العملة الوطنية والسيطرة على التضخم أساسي للغاية".

حصل صالح أبادي على درجة الدكتوراه في الإدارة المالية من جامعة طهران كما شغل منصب رئيس بورصة طهران، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية.

وشهدت الأيام الأخيرة ارتفاعا تدريجيا في أسعار العملات الأجنبية مقابل العملة الإيرانية، وتجاوز سعر الدولار الأميركي في أسواق العملات بإيران والتي تعرض الصرف بالسعر الحر، مستوى 28400 تومان للدولار الواحد بتعاملات يوم الخميس الماضي، ليشكل تحديا حقيقيا لحكومة إبراهيم رئيسي التي استلمت السلطة ووعدت بإنعاش الاقتصاد ومحاربة الفساد.

سعر العملة الأميركية الحالي هو أعلى سعر للدولار في إيران خلال الأشهر الـ 11 الماضية.

وبدأت أسعار العملات الأجنبية ترتفع في الشهرين الماضيين منذ تولي إبراهيم رئيسي رئاسة السلطة التنفيذية، وتزايد الغموض حول مصير عملية التفاوض لإحياء الاتفاق النووي ورفع العقوبات المشددة على طهران.