.
.
.
.
صندوق النقد

بعد التبرئة من محاباة الصين.. صندوق النقد الدولي يجدد ثقته بمديرته

معلومات التحقيق: الاتهامات الموجهة إليها لا أساس لها من الصحة

نشر في: آخر تحديث:

قرر مجلس إدارة صندوق النقد الدولي احتفاظ، كريستالينا غورغييفا، بمنصبها كرئيسة للصندوق، مجددا ثقته الكاملة بها، وذلك بعد اتهامات وجّهت إليها بارتكاب مخالفات تتعلق بمصداقية تقرير ممارسة أنشطة الأعمال عام 2018.

خلصت المعلومات التي ظهرت خلال التحقيق إلى أن Georgieva لم تقم بأي دور غير قانوني خلال عملها السابق بالبنك الدولي، وأن الاتهامات الموجهة إليها لا أساس لها من الصحة، بحسب ما ذكره مجلس إدارة الصندوق.

كانت Georgieva متهمة ومسؤولين كبار آخرين بالبنك الدولي، بالضغط على الموظفين عام 2018، لرفع ترتيب الصين في تقرير مؤثر يصنف الدول على أساس مدى سهولة تنفيذ أنشطة الأعمال.

نفت غورغييفا بشدة هذه المزاعم التي تعود إلى عام 2017 عندما كانت تتولى منصب المدير التنفيذي للبنك الدولي. ويزعم محاميها أن التحقيق الذي أجرته شركة ويلمرهيل للمحاماة انتهك القواعد الخاصة بالعاملين بالبنك، لأنه حرمها من فرصة الرد على الاتهامات وهو ما تجادل فيه الشركة.