.
.
.
.
البنك الدولي

السودان.. البنك الدولي يعلق مساعداته والصندوق يراقب

مجموعة البنك الدولي علّقت صرف أموال كافة عملياتها في الخرطوم

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر صندوق النقد الدولي أنه من السابق لأوانه التعليق على الأوضاع في الخرطوم، مؤكدا أنه يراقب الأوضاع هناك.

يأتي هذا بعد إعلان البنك الدولي الأربعاء، تعليق مساعداته للسودان بسبب إعلان حالة الطوارئ في مختلف أنحاء البلاد، وحل مجلسي السيادة والوزراء وتجميد عمل لجنة التمكين وتكليف المديرين العامين بالوزارات بتسيير الأعمال.

وقال رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس في إعلان مكتوب إن "مجموعة البنك الدولي علّقت الاثنين صرف أموال كافة عملياتها في السودان وتوقفت عن البتّ بأي عملية جديدة في وقت نراقب ونقيّم الوضع عن كثب".

وكان البنك الدولي يشارك خصوصاً في آلية تخفيف دين السودان.

وتتواصل فصول الأزمة السودانية، اليوم الأربعاء، حيث رحّب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بعودة رئيس الوزراء السوداني السابق، عبدالله حمدوك إلى منزله، وسط دعوات من أحزاب سودانية للعودة إلى الحوار، فيما أعلن رئيس الطيران المدني السوداني لـ"رويترز" إعادة فتح المطار اليوم الساعة 4 مساء.

وكان حمدوك قد عاد قبل ساعات، مساء الثلاثاء، إلى منزله وسط حراسة أمنية.

قائد الجيش عبدالفتاح البرهان، من جهته، أعلن في مؤتمر صحافي أمس أن حمدوك كان موجودا معه في منزله وذلك لحمايته.

وقال القائد العام للقوات المسلحة السودانية، في مؤتمر صحافي، إن قوى سياسية أرادت الاستفراد بالمشهد في السودان.

وأضاف أن عدم الثقة بين الأطراف الانتقالية وقع بعد توقيع اتفاق السلام في جوبا.

كما قال البرهان، إن مبادرة رئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك تم اختطافها من جانب مجموعة صغيرة، وأن الجيش عالج بعض الأزمات التي أهملتها الحكومة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة