اقتصاد أوروبا

نمو أكبر اقتصاد أوروبي يتأثر بنقص الإمدادات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

كشفت بيانات اليوم الجمعة، أن أزمات الإمداد التي تعرقل شركات الصناعات التحويلية تسببت في تراجع النمو في ألمانيا خلال الربع الثالث.

وقال مكتب الإحصاءات الاتحادي إن أكبر اقتصاد أوروبي نما بنسبة 1.8% في الربع الثالث بعد التعديل. ويقل هذا عن توقعات بنموه 2.2% في استطلاع أجرته "رويترز".

جرى تعديل النمو في الربع الثاني بالزيادة إلى 1.9% من 1.6%، ولا يزال نمو الاقتصاد أدنى بـ 1.1% من مستوياته قبل جائحة كورونا.

وتعجز بعض شركات الصناعات التحويلية التي لديها جداول طلبيات كاملة عن الإنتاج بكامل طاقتها بفعل نقص الإمدادات، في حين ترتفع أسعار المستهلكين بفعل زيادة أسعار الطاقة مما يثير مخاوف بشأن ضعف النمو مع اقتراب الشتاء.

لكن من المتوقع أن يظل الاقتصاد في نطاق النمو، نظرا لأن قطاعات مثل المطاعم والسياحة والترفيه التي ظلت مغلقة لشهور خلال الجائحة يمكن أن تقدم دعما بفعل زيادة الطلب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة