.
.
.
.
لقاح كورونا

رئيس فايزر: نمتلك جرعات لقاح تكفي جميع أطفال الولايات المتحدة

الموافقة على لقاح فايزر للأطفال من 5 حتى 11 عاما

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فايزر، ألبرت بورلا، أن الحكومة الأميركية أمرت بجرعات كافية من لقاح كوفيد-19 لتغطية كل طفل في البلاد، حيث تجتمع لجنة مراكز السيطرة على الأمراض لتقرير ما إذا كانت ستوصي بموافقة على جرعات فايزر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاماً.

وأضاف : "لقد قدمت حكومة الولايات المتحدة طلبات معنا تغطي أساساً كل طفل في أميركا"، وفقاً لما ذكره لشبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

جرعة أصغر

كما أوضح بورلا، أن الأطفال في الفئة العمرية من 5-11 سيحصلون على جرعة أصغر من اللقاحات التي تعتمد على تقنية mRNA مقارنة بالبالغين، وسيتلقى الأطفال دون سن الخامسة جرعة أصغر. ولا تزال التجارب جارية للأطفال دون سن الخامسة، لكن بورلا قال إنه يتوقع حصول لقاح كوفيد لتلك الفئة العمرية على إذن في أوائل عام 2022.

وتمت الموافقة على لقاحات فايزر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاماً من قبل إدارة الغذاء والدواء يوم الجمعة، إلا أن اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين التابعة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) تراجع البيانات قبل اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان ينبغي التوصية بالجرعات للأطفال في تلك الفئة العمرية. ويمكن أن تؤثر توصية اللجنة على قرار مدير مركز السيطرة على الأمراض روشيل والينسكي بمسح اللقاحات للتوزيع.

لقاح كورونا (آيستوك - تعبيرية)
لقاح كورونا (آيستوك - تعبيرية)

يأتي ذلك، فيما يمكن للأطفال البدء في تلقي جرعاتهم، وفقاً لقرار والينسكي، فيما وافقت مركز السيطرة على الأمراض على لقاحات فايزر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً في مايو، بعد ساعات فقط من توصية اللجنة الاستشارية بالجرعات لتلك الفئة العمرية.

ويمثل الأطفال 16.6% من حالات كوفيد في الولايات المتحدة، لكنهم ظلوا في النسبة المئوية المنخفضة المكونة من رقم واحد لدخول المستشفيات في الولايات الـ 24 التي تم الإبلاغ عنها، وفقاً للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال.

ووفقاً لبيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فقد توفي 652 طفلاً في الولايات المتحدة بسبب كوفيد منذ بداية الوباء.

على الجانب الآخر، تعمل شركة فايزر على دواء مضاد لفيروس كورونا مماثل لتلك التي طورتها شركة الأدوية المنافسة ميرك Merck وشريكتها ريدجباك.

وقال بورلا: "دراساتنا جارية، ونتوقع أن يكون لدينا قراءة حول الفعالية المحتملة قبل نهاية العام". وأضاف: "إذا كانت الدراسات إيجابية وذات فعالية عالية، فقد وافقنا بالفعل على استثمار مليار دولار في أواخر الصيف إذا كنا في خطر".