.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

بوتين: الدولار أصبح عملة غير مضمونة وبيع الغاز لدول غير صديقة بالروبل

قال إن بلاده ستواصل التزاماتها بخصوص الغاز والنفط وفق العقود الآجلة الموقعة سابقا

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن الدولار أصبح عملة غير مضمونة، وإن بلاده لن تستخدم عملات الدول غير الصديقة في مدفوعات الغاز.

وأضاف بوتين أن روسيا ستواصل التزاماتها بخصوص الغاز والنفط وفق العقود الآجلة الموقعة سابقا.

ومن جانبه قال رئيس الوزراء الروسي، إن بلاده تعمل على اتخاذ إجراءات لمعالجة المشاكل المالية، وقال "سنسهل سداد القروض على الشركات وقد يتم إعفاء بعضها، وسنقدم تسهيلات جمركية لإدخال البضائع الضرورية".

وأضاف أن الوضع الراهن متأزم والمعركة مستمرة لتحديد النظام العالمي الجديد.

ولفت إلى أن موسكو ستعمل على استبدال كل الأدوية الأجنبية بإنتاج محلي، وأن عددا من شركات الطيران أصبحت عاجزة بسبب نقص قطع الغيار.

وفي رد فعل على العقوبات المفروضة على روسيا قال رئيس الوزراء "سنرد على قرارات منع دخول السفن الروسية لموانئ أوروبية".

كان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال الأربعاء الماضي، إن الدولار سينهار والثقة به تتضاءل بسبب سياسة واشنطن.

كان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد صرح بأن "العم سام" لن يكون قادرا على تدمير اقتصاد روسيا. في إشارة للولايات المتحدة الأميركية وحظرها للنفط الروسي وفرضها للعديد من العقوبات الاقتصادية على روسيا، بعد عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وأضاف أن روسيا لن تعتمد أبدا على الغرب كدول أو شركات.

وقال لافروف إن روسيا لا تستخدم الغاز والنفط كسلاح، ولديها الأسواق لتوزيع منتجاتنا في مجال الطاقة.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، مؤخراً، إن الولايات المتحدة شنت حربًا اقتصادية على موسكو.

وأضاف بيسكوف: "الولايات المتحدة أعلنت الحرب الاقتصادية على روسيا وهي تخوض هذه الحرب بحكم الأمر الواقع"، فيما تسعى الحكومة الروسية إلى فرض إجراءات للحد من التداعيات الاقتصادية للعقوبات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة