.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

موسكو تلّوح بمصادرة أصول "الدول المعادية".. رداً على واشنطن

الإدارة الأميركية اقترحت تصفية الأصول المصادرة من الأثرياء الروس وتحويل العائدات إلى أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

ألمحت السلطات الروسية اليوم الأحد، إلى إمكانية مصادرة أصول بعض الدول التي تعتبرها معادية لها في روسيا، ردا على اقتراح الإدارة الأميركية بتصفية الأصول المصادرة من الأثرياء الروس وتحويل العائدات إلى أوكرانيا.

اعتبر رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما) فياتشيسلاف فولودين، على قناته في منصة تليغرام أنه "من العدل، في ما يتعلق بشركة تقع على الأراضي الروسية وينحدر مالكوها من دول معادية حيث يتم اتخاذ مثل هذه القرارات (الاستيلاء على الأصول الروسية)، الرد بإجراءات مماثلة ومصادرة هذه الأصول".

وأضاف: "ستُستخدم عائدات البيع في تنمية بلادنا".

واتهم "عددًا من الدول المعادية مثل ليتوانيا ولاتفيا وبولندا وحتى الولايات المتحدة"، بعدم احترام القانون الدولي و"اللجوء ببساطة إلى السرقة".

وقال فولودين: "الآن، رجال الأعمال الروس يشترون شركات أجنبية عاملة في روسيا وأسهم الشركاء الذين يريدون مغادرة سوقنا". وحث الدول "المعادية" على "التصرف بطريقة حضارية واحترام القانون الدولي".

وأشار رئيس مجلس الدوما إلى تبني الكونغرس الأميركي هذا الأسبوع، لنص غير ملزم يدعو الرئيس جو بايدن إلى بيع الأصول الروسية المصادرة وتحويل عائداتها إلى أوكرانيا.

وأوضح: "تم إرساء سابقة خطيرة من شأنها أن تنقلب على الولايات المتحدة نفسها. هذا القرار لن يؤثر على اقتصاد بلدنا. اليخوت والفيلات والممتلكات الأخرى التي تم الاستيلاء عليها من المواطنين الأثرياء (الروس) لا تسهم بأي حال من الأحوال في التنمية" في روسيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة