.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

بوريل: على الاتحاد الأوروبي مصادرة احتياطيات روسيا لإعادة بناء أوكرانيا

دعا إلى اتباع ما فعلته واشنطن بأصول "المركزي" الأفغاني بعد سيطرة "طالبان" على الحكم

نشر في: آخر تحديث:

قال منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في مقابلة أجرتها معه صحيفة "فاينانشيال تايمز"، إن دول التكتل الذي يضم 27 دولة، يجب أن تدرس مصادرة احتياطيات النقد الأجنبي الروسية المجمدة للمساعدة في دفع تكاليف إعادة بناء أوكرانيا بعد الحرب.

وأضاف بوريل للصحيفة أنه سيكون من المنطقي أن يحذو الاتحاد الأوروبي حذو الولايات المتحدة في ما فعلته بأصول البنك المركزي الأفغاني بعد سيطرة حركة طالبان على مقاليد الحكم هناك.

وتايع منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي: "لدينا المال في جيوبنا، وعلى أحدهم أن يشرح لي السبب في كون هذه الخطوة جيدة في ما يتعلق بالأموال الأفغانية وليست جيدة بالنسبة للأموال الروسية".

وفرض الاتحاد الأوروبي وحلفاؤه الغربيون قيودا على الاحتياطيات الدولية للبنك المركزي الروسي منذ أن بدأت البلاد غزوها لأوكرانيا، والذي تصفه موسكو بأنه "عملية عسكرية خاصة".

وجمدت واشنطن الأموال الأفغانية بعد استيلاء "طالبان" على السلطة، حيث تعتزم استخدام بعضها لمساعدة الشعب الأفغاني بينما تحتفظ بالباقي من أجل الدعاوى القضائية المتعلقة بالإرهاب ضد المسلحين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة