اقتصاد السعودية

"فيتش": البنوك السعودية تتعافى بشكل جيد من ضغوط الجائحة

أكدت أن المقاييس المالية للبنوك مستقرة وستشهد تحسناً بفضل ارتفاع الفوائد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكدت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، أن البنوك السعودية تتعافى بشكل جيد من ضغوط الجائحة.

وقالت إن النشاط الاقتصادي يتحسن بدعم من زيادة حادة في أسعار النفط ما يعزز الإنفاق الحكومي.

وأضافت "فيتش" أن المقاييس المالية للبنوك استقرت في معظمها، متوقعة حصولها على مزيد من الدعم من الارتفاع المتوقع لأسعار الفائدة خلال العامين الجاري والمقبل.

وبيّنت "فيتش" أن الاتجاهات الإيجابية كانت مدعومة بتدابير الدعم الحكومي بما في ذلك الودائع بدون فوائد إلى جانب استمرار نمو القروض القوي في عامي 2020 و2021، مدعوما بالنمو المستدام في قروض الرهن العقاري.

وكانت وكالة "فيتش" أكدت الشهر الماضي، تصنيفها الائتماني للسعودية عند (A)، وعدلت نظرتها المستقبلية للسعودية إلى إيجابية.

وذكرت الوكالة في تقرير أن مراجعة التوقعات عكست التحسينات في الميزانية العمومية بعد ارتفاع عائدات النفط وضبط أوضاع المالية العامة.

وتوقعت "فيتش" أن تسجل المملكة فوائض في الميزانية في 2022-2023 لأول مرة منذ 2013، بما يعادل 6.7% و3.5% من الناتج المحلي الإجمالي على التوالي، على افتراض أن متوسط ​​أسعار خام برنت سيبلغ 100 دولار للبرميل و80 دولارا للبرميل، وأن متوسط ​​إنتاج المملكة من النفط سوف يبلغ 10.7 مليون برميل يوميا، و11.1 مليون برميل في اليوم على التوالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.