اقتصاد قطر

قطر تعتزم ضخ 5 مليارات دولار في مشاريع إسبانية

إسبانيا تأمل في أن تصبح مركز إمداد لدول الاتحاد الأوروبي الساعية لتقليل اعتمادها على الطاقة الروسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إن جهاز قطر للاستثمار، صندوق الثروة السيادي القطري، الذي تبلغ أصوله 300 مليار دولار يعتزم استثمار خمسة مليارات دولار في مشاريع إسبانية.

جاءت تصريحات الشيخ تميم خلال حفل عشاء أقيم على شرفه في مدريد مساء أمس الثلاثاء.

وقال مصدر حكومي لوكالة "رويترز" أمس، إن الشيخ تميم قال في كلمة ألقاها أثناء مأدبة العشاء التي أُقيمت في قصر الملك فيليب في مدريد، إن المبلغ يظهر ثقة قطر في قوة الاقتصاد الإسباني.

من المنتظر أن يوقع حاكم قطر اتفاقا ثنائيا مع إسبانيا للاستثمار في مشاريع تمولها صناديق التعافي من جائحة كوفيد-19 التابعة للاتحاد الأوروبي، في أول اتفاق من نوعه بين دولة عضو في الاتحاد ودولة من خارجه.

وقالت مصادر حكومية لـ"رويترز"، إن الاستثمارات، التي تتركز في مشاريع الاستدامة والتحول إلى التكنولوجيا الرقمية، من المقرر أن تنفذ خلال عامين أو ثلاثة أعوام.

وتسعى إسبانيا، أكبر متلقٍّ لأموال الاتحاد الأوروبي بإجمالي 140 مليار يورو (147.53 مليار دولار) نصفها منح، جاهدة للحصول على دعم مستثمرين من القطاعين الخاص والأجنبي لتسريع انتعاشها، بعد انكماش قياسي بلغ 11% في العام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا.

وترغب إسبانيا، في إطار جهودها لتعزيز اقتصادها، في إنشاء مركز للطاقة من خلال موانٍ لاستيراد الغاز الطبيعي المسال وإعادة تصديره. ولدى البلاد طاقة فائضة من الغاز الطبيعي المسال وتأمل في أن تصبح مركز إمداد لدول الاتحاد الأوروبي الساعية لتقليل اعتمادها على روسيا.

لكن إسبانيا ما زالت تفتقر لطاقة إعادة التصدير للشمال لتحقيق طموحها هذا. ويتطلب مشروع مركز الطاقة المزيد من الواردات من قطر التي تصدر حاليا 77 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا وتأمل في زيادتها إلى 126 مليون طن بحلول 2027.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة