اقتصاد أميركا

أميركا تدرس فرض ضريبة على منتجي الطاقة لتمويل دعم المستهلكين

المناقشات تأتي بالوقت الذي يتعرض فيه بايدن لضغوط شديدة لتخفيف ضغوط الأسعار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال مسؤول أميركي أمس الخميس، إن البيت الأبيض يدرس مقترحات بفرض ضرائب على أرباح النفط والغاز الاستثنائية من أجل توفير دعم للمستهلكين الذين يعانون من ارتفاع أسعار الطاقة.

وأضاف نائب مدير المجلس الاقتصادي الوطني، بهارات رامامورتي، التابع للرئيس جو بايدن، أن الإدارة تدرس مقترحات مجلس الشيوخ ومجلس النواب الأميركي التي من شأنها رفع الضرائب على منتجي الطاقة من أجل تقديم دعم للمستهلكين.

وذكر رامامورتي خلال جلسة برعاية معهد روزفلت البحثي: "نحن منفتحون للغاية على أي اقتراح من شأنه أن يخفف العبء عن كاهل المستهلكين".

وقال: "هناك مجموعة متنوعة من المقترحات المهمة والخيارات بشأن فرض ضريبة أرباح استثنائية.. لقد نظرنا بعناية في كل منها ونشارك في محادثات مع الكونغرس حول شكل الضريبة".

وسمحت أسعار الطاقة المرتفعة لكبار منتجي النفط بتحقيق أرباح قياسية هذا العام.

وأعلنت بريطانيا الأسبوع الماضي فرض ضريبة بنسبة 25% على الأرباح الاستثنائية لمنتجي النفط والغاز، إلى جانب حزمة دعم بقيمة 15 مليار جنيه إسترليني (18.9 مليار دولار) للأسر التي تواجه صعوبات في دفع فواتير الطاقة الباهظة.

وتأتي المناقشات في الوقت الذي يتعرض فيه بايدن لضغوط شديدة لتخفيف ضغوط الأسعار، خاصة أسعار البنزين، قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في نوفمبر المقبل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة