.
.
.
.
أميركا و الصين

أميركا تدرس رفع رسوم جمركية مفروضة على الصين لكبح التضخم

التجارة الأميركية: الإبقاء على بعض التعريفات الجمركية على الصلب والألمنيوم لحماية العمال

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزيرة التجارة الأميركية جينا رايموندو، اليوم الأحد، إن الرئيس جو بايدن طلب من فريقه بحث إمكانية رفع بعض الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترمب على الصين، لكبح المعدل المرتفع الحالي من التضخم.

وردا على سؤال عما إذا كانت إدارة بايدن تدرس رفع الرسوم الجمركية المفروضة على الصين لتخفيف التضخم، قالت رايموندو لشبكة (سي.إن.إن) في مقابلة اليوم الأحد "نحن نبحث الأمر. في الواقع، طلب الرئيس من فريقه دراسة ذلك. ولذا نحن في طور القيام بذلك وسيتعين عليه اتخاذ هذا القرار".

وأضافت: "هناك منتجات أخرى، الأدوات المنزلية والدراجات وغيرها، وقد يكون من المنطقي" بحث رفع التعريفات المفروضة عليها. وتابعت أن الإدارة قررت الإبقاء على بعض التعريفات الجمركية على الصلب والألمنيوم لحماية العمال الأميركيين وقطاع صناعة الصلب.

وقال بايدن إنه يدرس إلغاء بعض التعريفات الجمركية المفروضة على بضائع صينية بمئات المليارات من الدولارات فرضها ترمب في عامي 2018 و2019 وسط حرب تجارية طاحنة بين أكبر اقتصادين في العالم.

وبينما ترى الصين أيضا أن خفض التعريفات سيخفض التكلفة على المستهلك الأميركي.

ورجحت رايموندو أن يستمر النقص الحالي في رقائق أشباه الموصلات حتى عام 2024.

أضافت "هناك حل واحد (لنقص رقائق أشباه الموصلات)... الأمر يتطلب من الكونغرس العمل على إقرار تشريع الرقائق. لا أعرف لماذا يعطله".

ويهدف التشريع إلى تعزيز الإنتاج الأميركي من أشباه الموصلات بما يعطي الولايات المتحدة ميزة تنافسية على الصين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة