اقتصاد مصر

التضخم يتراجع في مصر.. هذه السلع أحدثت فارقاً

نزل إلى 13.2% في يونيو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أظهرت بيانات الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الخميس، أن تضخم أسعار المستهلكين بالمدن تراجع إلى 13.2% في يونيو/حزيران على أساس سنوي من 13.5% في مايو/أيار.

وعلى أساس شهري، سجل تضخم الأسعار في المدن -0.1%، مقارنة مع 1.1% في مايو/أيار.

وهبط مؤشر أسعار المستهلكين لإجمالي البلاد إلى 14.7% على أساس سنوي في يونيو/حزيران من 15.3% في مايو/أيار، ومقارنة مع 5.3% قبل عام. وسجل المؤشر -0.3% على أساس شهري.

وعزى الجهاز التراجع إلى انخفاض أسعار الخضروات 18.8% ونزول أسعار الفاكهة 10.5%. وسجل مؤشر الأطعمة والمشروبات الأوسع نطاقا -2.2% على أساس سنوي في إجمالي البلاد و-1.8% بالمدن في يونيو/حزيران.

ويستهدف البنك المركزي المصري معدل تضخم يتراوح بين 5% و9%، لكنها عند رفعها أسعار الفائدة 200 نقطة أساس في مايو أيار، قالت لجنة السياسة النقدية بالبنك إنها ستتسامح مؤقتا مع معدل تضخم أعلى من هذا الهدف.

أبقت اللجنة على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماع يونيو/حزيران. ومن المقرر عقد اجتماعها القادم في 18 أغسطس/آب.

وقال البنك المركزي اليوم الخميس، إن التضخم الأساسي، الذي يستثني عناصر تتقلب أسعارها مثل المواد الغذائية، ارتفع إلى 14.6% على أساس سنوي في يونيو/حزيران من 13.3% في مايو/أيار.

وتجري مصر محادثات بشأن برنامج قرض جديد مع صندوق النقد الدولي، والذي قال محافظ البنك المركزي طارق عامر في مايو/أيار إن قيمته لن تكون كبيرة.

وقال محلل الاقتصاد الكلي في أرقام كابيتال نعمان خالد "تشهد الأسعار نوعا من الثبات عالميا في ظل تراجع أسعار النفط في الآونة الأخيرة. كذلك لم تكن هناك إجراءات حكومية لرفع أسعار سلع أساسية".

وأضاف "توقعات التضخم في الفترة المقبلة قد تعتمد على الاتفاق مع صندوق النقد، فإذا تم الاتفاق على رفع أي من أسعار السلع الأساسية، فسيشهد التضخم زيادات في الشهور المقبلة، لكن إذا لجأت البلاد بدلا من ذلك إلى الاستثمارات الخليجية، فقد يكون اتجاه التضخم هبوطيا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.