اقتصاد أميركا

بايدن: التضخم ينحسر لكن الناس "ما زالوا يتأذون"

بايدن قال إن إدارته قد تواجه انتكاسات في هدفها لخفض التضخم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الأربعاء، إن التضخم يظهر علامات على الاعتدال لكن هناك حاجة إلى مزيد من العمل لجعل معيشة المستهلكين أكثر يسرا.

ومتحدثا بعد تقرير يظهر أن تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة استقر في يوليو/ تموز بسبب هبوط حاد في تكلفة البنزين، قال بايدن "نحن نرى بعض الإشارات إلى أن التضخم ربما أنه يبدأ في الاعتدال".

وأضاف الرئيس الأميركي: "الناس ما زالوا يتأذون، لكن التضخم صفر الشهر الماضي".

وجاء تقرير وزارة العمل الأميركية لمؤشر أسعار المستهلكين ليعطي بارقة أمل لإدارة تواجه غضب الناخبين بسبب التضخم قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني.

وأظهر التقرير أن هبوطا حادا في تكلفة البنزين غطى على زيادات في أسعار الغذاء والإيجارات وتكاليف أخرى. وعلى مدار الـ12 شهرا حتى نهاية يوليو/تموز، زاد مؤشر أسعار المستهلكين بوتيرة أضعف من المتوقع عند 8.5% في أعقاب زيادة بلغت 9.1% في يونيو/ حزيران.

وأشار بايدن إلى أن إدارته قد تواجه انتكاسات في هدفها لخفض التضخم.

وقال: "الآن أريد أن أكون واضحا.. مع التحديات التي نواجهها من الحرب في أوروبا إلى تعطل سلاسل التوريد والإغلاقات المرتبطة بالجائحة في آسيا، فإننا قد نواجه عوامل معاكسة إضافية في الشهر القليلة المقبلة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.