قمة المناخ

مؤتمر المناخ يقر نصاً ختامياً يحث على خفض "سريع" للانبعاثات

ويعيد التأكيد على هدف حصر الاحترار بـ1.5 درجة مئوية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أقر مؤتمر الأطراف حول المناخ (كوب 27) إعلانا ختاميا صباح اليوم الأحد، يحث على خفض "سريع" لانبعاثات غازات الدفيئة ويعيد التأكيد على هدف حصر الاحترار بـ1.5 درجة مئوية.

وأقر الإعلان الختامي لمؤتمر كوب 27 في شرم الشيخ بالإجماع بعد يوم أخير من المفاوضات الماراتونية بعدما انتقده بعض الأطراف معتبرين أن أهدافه ليست طموحة كفاية.

وأقر مؤتمر الأطراف حول المناخ (كوب27) فجر الأحد في مصر، إنشاء صندوق مكرس لتمويل الأضرار المناخية اللاحقة بالدول "الضعيفة جدا"، في قرار اعتبره مروّجوه "تاريخيا".

واعتُمد القرار بالإجماع خلال جلسة عامة ختامية وسط التصفيق بعد أسبوعين من مفاوضات شاقة حول مطالبة الدول النامية بتعويضات من الدول الغنية الملوثة عن الأضرار الناجمة عن تداعيات التغير المناخي.

وشدد القرار على "الحاجة الفورية لموارد مالية جديدة وإضافية مناسبة لمساعدة الدول النامية الأكثر ضعفا" إزار التداعيات "الاقتصادية وغير الاقتصادية" للتغير المناخي.

ومن بين وسائل التمويل الممكنة، إنشاء "صندوق للاستجابة للخسائر والأضرار"، وهو مطلب أساسي للدول النامية التي تكتلت حول هذا الملف.
وستحدد لجنة خاصة ترتيبات تطبيق القرار والصندوق، من أجل إقرارها خلال مؤتمر الأطراف المقبل (كوب28) في الإمارات العربية المتحدة نهاية 2023.

وفرضت مسألة "الخسائر والأضرار" نفسها في صلب النقاشات أكثر من أي وقت مضى، بعد الفيضانات المدمرة التي ضربت باكستان ونيجيريا. وكادت هذه المسألة تُفشِل مؤتمر المناخ في شرم الشيخ.

وقد أُدرجت في جدول الأعمال الرسمي في اللحظة الأخيرة بسبب تحفظ الدول الغنية منذ فترة طويلة على إنشاء صندوق مكرس لها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.