اقتصاد الإمارات

وزيرة: توجيهات لشراء المنتجات الزراعية المحلية لتعزيز الأمن الغذائي في الإمارات

استثمار أكثر من 150 مليون دولار لجذب شركات التكنولوجيا الزراعية للعمل في الإمارات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت وزيرة التغير المناخي والبيئة في الإمارات مريم المهيري، اليوم الأحد، إن توجيهات صدرت لجهات حكومية مثل القوات المسلحة والسلطات الطبية لشراء المنتجات الزراعية المحلية لدعم جهود استخدام التكنولوجيا لتطوير الزراعة في الدولة الصحراوية.

وقالت المهيري أمام مؤتمر السياسات العالمي في أبوظبي إن بلادها، التي تستورد 90% من غذائها، اتخذت القرار في اجتماع سنوي للحكومة الشهر الماضي لدعم الإنتاج المحلي وفي الوقت نفسه مواصلة تبني سياسة الانفتاح التجاري.

وقالت "نريد للتجارة أن تستمر، ولكن حيثما تكون صاحب القرار في مشترياتك وما يمكنك شراؤه، عندها يمكنك التشجيع على شراء نسبة معينة من بعض المواد الغذائية (المزروعة) محليا"، دون الخوض في تفاصيل.

وتعمل الإمارات، التي ستستضيف مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ "كوب28" العام المقبل، على تعزيز الأمن الغذائي في المنطقة وخارجها.

وفي الداخل، أشارت المهيري إلى أن أحد البرامج التي تعمل باتجاه هذا الهدف في أبوظبي استثمر أكثر من 150 مليون دولار لجذب شركات التكنولوجيا الزراعية للعمل في الإمارات، التي تواجه ندرة في المياه ولديها القليل من الأراضي الصالحة للزراعة.

وتتضمن المبادرات مزرعة رأسية تنتج الخضراوات المورقة ضمن مشروع مشترك بين الإمارات لتموين الطائرات وكروب ون ومقرها الولايات المتحدة. وتعتمد الزراعة الرأسية على مستويات مكدسة عموديا لإنتاج المحاصيل.

وأضافت الوزيرة أن الإمارات تشهد أيضا زراعة التوت والكينوا، وأن البلاد لديها طموحات لزراعة الحبوب في مزارع بأنظمة مغلقة يتم فيها إعادة تدوير المياه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.