اقتصاد

السعودية تودع 5 مليارات دولار في البنك المركزي التركي

الصندوق السعودي للتنمية يوقع اتفاقية مع المركزي التركي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

وقّع رئيس مجلس إدارة الصندوق السعودي للتنمية أحمد بن عقيل الخطيب، اليوم الاثنين، في الجمهورية التركية، اتفاقية بقيمة 5 مليارات دولار وديعة لصالح البنك المركزي التركي.

وتأتي الاتفاقية تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.

ووقّع الاتفاقية من الجانب التركي محافظ البنك المركزي التركي الدكتور شهاب كافجي أوغلو، نقلاً عن بيان.

وكان وزير المالية السعودي محمد بن عبد الله الجدعان، قد أعلن في ديسمبر/كانون الأول اعتزام بلاده إيداع المبلغ.

ورغم تعافي صافي احتياطيات تركيا من النقد الأجنبي بعدما انخفض إلى ما يزيد قليلا عن 6 مليارات دولار في الصيف الماضي، عندما سجل أدنى مستوياته في ما لا يقل عن 20 عاما، فقد عاود الهبوط وانخفض نحو 8.5 مليار دولار منذ الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب البلاد في فبراير/شباط وأدى إلى مقتل أكثر من 45 ألف شخص فضلا عن تشريد الملايين.

وأظهرت بيانات للبنك المركزي التركي تراجع صافي الاحتياطي الأجنبي حوالي 1.4 مليار دولار إلى 20.2 مليار دولار في الأسبوع المنتهي في 24 فبراير/شباط.

وتراجعت احتياطيات تركيا من النقد الأجنبي بشكل حاد في السنوات القليلة الماضية نتيجة للتدخلات في السوق وفي أعقاب أزمة عملة في ديسمبر/كانون الأول من عام 2021. وفقدت الليرة نحو 30% من قيمتها مقابل الدولار العام الماضي و44% في 2021.

كانت المملكة قد قدمت مساعدات وأطلقت جسراً جوياً لمساعدة متضرري الزلزال في تركيا وسوريا، ووقعت عقود مشاريع لصالح متضرري زلزال تركيا وسوريا بأكثر من 183 مليون ريال سعودي (48.8 مليون دولار).

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.