اقتصاد المغرب

البنك المركزي المغربي يرفع سعر الفائدة الرئيسي إلى 3%

بغية تيسير عودة التضخم إلى مستويات تتماشى مع هدف استقرار الأسعار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قرر بنك المغرب (البنك المركزي المغربي)، للمرة الثالثة منذ سبتمبر الماضي رفع سعر الفائدة الرئيسي إلى 3%، في ظل ترقب ارتفاع التضخم إلى 5.5%، في العام الحالي.

وقال بنك المغرب، في بيان له عقب اجتماع اليوم الثلاثاء، إنه قرر رفع سعر الفائدة الرئيسية 50 نقطة ليرتفع سعر الفائدة من 2.50%، إلى 3%.

وذكر البنك المركزي أنه يرغب في تفادي حدوث ترسخ معدلات التضخم، ولتعزيز تثبيت توقعات التضخم بغية تيسير عودته إلى مستويات تتماشى مع هدف استقرار الأسعار، وفق رويترز.

وتوقع بنك المغرب بعدما بلغ 6.6%، في العام الماضي، أن يظل التضخم مرتفعا في حدود 5.5%، في المتوسط في العام الحالي، فيما سيبلغ مكونه الأساسي إلى 6.2%، نتيجة الارتفاع الحاد في بعض أسعار المنتجات الغذائية.

وزاد تضخم أسعار المواد الغذائية في المغرب 16.8% في يناير/ كانون الثاني، مما دفع الحكومة إلى فرض قيود على تصدير بعض الخضراوات.

ويتوقع البنك أن يرتفع معدل النمو الاقتصادي للمغرب إلى 2.6% هذا العام من 1.2% في عام 2022، في ظل توقعات بانخفاض متوسط محصول الحبوب عند 5.5 مليون طن.

وأضاف أنه من المتوقع أن يتقلص عجز الحساب الجاري إلى 2.8% من الناتج المحلي الإجمالي في 2023 انخفاضا من 3.9% في 2022 بسبب تراجع متوقع في واردات الطاقة.

وأشار البنك إلى أن احتياطيات المغرب من النقد الأجنبي ستبلغ 359 مليار درهم (35 مليار دولار) في 2023، وهو ما يكفي لتغطية احتياجات الاستيراد لخمسة أشهر و21 يوما.

وقالت سارة بلقاسمي المتحدثة باسم البنك، إن المؤتمر الصحفي لمحافظ بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري ألغي لأسباب شخصية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.