اقتصاد أوروبا

تسارع التضخم مجددا في إسبانيا إلى 2.6% خلال أغسطس

بعد انخفاضه إلى أقل من 2 % في يونيو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

تسارع التضخم في إسبانيا مجددا في أغسطس إلى 2,6% على أساس سنوي، بعد انخفاضه إلى أقل من 2 % في يونيو، وفقا لتقدير أولي نشره المعهد الوطني للإحصاء الأربعاء.

وهذه الزيادة في الأسعار التي لم تؤكّد بعد، هي أعلى بـ0,3 نقطة مقارنة بشهر يوليو البالغ 2,3%.

وفي يونيو، تباطأ التضخم بشكل كبير في إسبانيا إلى 1,9%، ليعود للمرة الأولى منذ مارس 2021 إلى هدف 2% الذي حدده البنك المركزي الأوروبي، وفق وكالة "فرانس برس".

ورغم ارتفاعه مجددا، فما زال معدل التضخم في إسبانيا أقل بكثير من المعدل المسجل في منطقة اليورو، حيث بلغت زيادات الأسعار 5,3% على أساس سنوي في يوليو.

وبحسب المعهد الوطني للإحصاء، فإن ارتفاع التضخم مجددا في آب/أغسطس يعود "بشكل رئيسي" إلى ارتفاع أسعار الوقود، كما كانت الحال في يوليو.

وبلغ المؤشر الموحد لأسعار الاستهلاك الذي يسمح بإجراء مقارنات مع دول أخرى في منطقة اليورو، 2,4%، أي 0,3 نقطة أكثر مما كان عليه في يوليو 2,1%، وفقا للمعهد.

أما التضخم الأساسي الذي لا يأخذ في الاعتبار أسعار الطاقة ويُعدَّل ليتناسب مع التغيرات الموسمية، فانخفض 0,1 نقطة ليصل إلى 6,1% على أساس سنوي.

وارتفع التضخم في إسبانيا بعد بدء الحرب في أوكرانيا وبلغ ذروته عند 10,8% في صيف 2022، ما دفع حكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز إلى زيادة الإجراءات المساعِدة، مع خفض ضريبة القيمة المضافة على الأساسيات وخفض الضرائب على الوقود.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة