اقتصاد أميركا

"غولدمان ساكس" يخفض توقعاته لركود الاقتصاد الأميركي إلى هذه المستويات

توقع إعادة تسارع الدخل الحقيقي المتاح العام المقبل على خلفية نمو الوظائف وارتفاع الأجور الحقيقية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

خفض بنك "غولدمان ساكس"، اليوم الثلاثاء، احتمالية حصول ركود في الولايات المتحدة خلال الـ 12 شهرًا القادمة إلى 15% من توقعات سابقة بلغت 20%.

وكتب كبير الاقتصاديين في البنك جان هاتزيوس في مذكرة، أن استمرار التضخم الإيجابي وبيانات سوق العمل أدت إلى خفض توقعاته، بحسب ما ذكرته شبكة "CNBC" الأميركية، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقال البنك الاستثماري إنه يتوقع إعادة تسارع الدخل الحقيقي المتاح العام المقبل على خلفية استمرار نمو الوظائف القوي وارتفاع الأجور الحقيقية.

وأشار أيضًا إلى أن التأثير الناجم عن تشديد السياسة النقدية سيستمر في الانخفاض قبل أن "يختفي تمامًا" بحلول أوائل عام 2024.

يأتي ذلك، بينما تسارع إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة في يوليو، لكن تباطؤ التضخم عزز التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) سيبقي أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعه بشأن السياسة هذا الشهر.

وقال البنك إنه يعتقد أن نهج رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يشير إلى أن رفع الفائدة في سبتمبر "غير مطروح على الطاولة"، وأن العقبة أمام رفع الفائدة في نوفمبر "كبيرة".

ويتوقع "غولدمان ساكس" تخفيضات "تدريجية للغاية" للفائدة بمقدار 25 نقطة أساس لكل ربع بدءًا من الربع الثاني من عام 2024.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة