اقتصاد السعودية

WSJ: أميركا والسعودية تجريان محادثات للحصول على المعادن من إفريقيا

مشروع سعودي يخطط لشراء حصص في أصول بـ15 مليار دولار في دول إفريقية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال "WSJ"، اليوم الأحد، نقلا عن مصادر مطلعة أن الولايات المتحدة الأميركية والسعودية تجريان محادثات للحصول على المعادن من إفريقيا لمساعدتهما على التحول في مجال الطاقة.

وأضاف الصحيفة في تقرير أن مشروعا سعوديا تدعمه الحكومة سيشتري حصصا في أصول تعدين قيمتها 15 مليار دولار في دول إفريقية مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية وغينيا وناميبيا، مما يسمح للشركات الأميركية بالحصول على حقوق شراء بعض الإنتاج.

وتسرع الولايات المتحدة الخطى للحاق بالصين في مجال إمدادات الكوبالت والليثيوم وغيرهما من المعادن التي تستخدم في بطاريات السيارات الكهربائية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الذكية وفق "رويترز".

وفي ترتيب مماثل في يوليو تموز، استحوذت شركة التعدين العربية السعودية (معادن) وصندوق الاستثمارات العامة السعودي على 10%من وحدة المعادن الأساسية التابعة لشركة فالي البرازيلية بينما استحوذت شركة الاستثمار الأمريكية إنجين 1 على 3 %.

وقالت الصحيفة إن صندوق الاستثمارات العامة تواصل مع الكونغو في يونيو/ حزيران للاستثمار في الكوبالت والنحاس والتنتالوم في البلاد من خلال مشروع مشترك حجمه 3 مليارات دولار مع شركة معادن يسمى منارة المعادن للاستثمار (منارة). والتي تركز أيضا على خام الحديد والنيكل والليثيوم.

وأضافت الصحيفة أن البيت الأبيض يسعى للحصول على دعم مالي من صناديق الثروة السيادية الأخرى في المنطقة، لكن المحادثات مع السعودية أحرزت تقدما أكبر، ولم ترد الحكومة السعودية والبيت الأبيض حتى الآن على طلبات للتعليق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.