اقتصاد العراق

"موديز" تؤكد تصنيف العراق مع نظرة مستقبلية مستقرة

التصنيف يعكس اعتماد العراق المالي والخارجي على الهيدروكربونات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وكالة موديز للتصنيف الائتماني، الإبقاء على تصنيف العراق عند ‭CAA1‬ مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وقالت الوكالة، إن التصنيف يعكس اعتماد العراق المالي والخارجي على الهيدروكربونات، ما يؤدي إلى انكشافه بشكل كبير على تقلبات أسعار النفط ومخاطر التحول عن الكربون.

وتوقعت أن يكون لتصاعد الصراع بين إسرائيل وحماس وتدخل إيران وأميركا انعكاسات جوهرية على العراق عبر قنوات انتقال عديدة، وفق "رويترز".

وأبقت الوكالة على سقف العملة المحلية والأجنبية في البلاد دون تغيير.

وأعلنت وزارة المالية العراقية، الأسبوع الماضي، أن حجم الإيرادات في موازنة العراق بلغت أكثر من 95 تريليون دينار فيما بقيت مساهمة النفط في الموازنة الاتحادية إلى 95%.

ووفقا لبيانات وجداول أصدرتها الوزارة لحسابات البلاد من شهر يناير ولغاية شهر سبتمبر الماضي للسنة المالية 2023، أظهرت أن النفط ما يزال يشكل المورد الرئيسي لموازنة العراق العامة حيث بلغ 95%.

ومن خلال جداول المالية اتضح أن إجمالي الإيرادات لغاية شهر سبتمبر بلغت 95.85 تريليون دينار بعد استبعاد منها الإيرادات التحويلية البالغة 1.36 تريليون دينار، فيما بلغ إجمالي النفقات مع السلف 72.5 تريليون دينار.

بحسب الجداول فإن إيرادات النفط بلغت 91.46 تريليون دينار وهي تشكل 95% من الموازنة العامة، في حين بلغت الإيرادات غير النفطية 4.38 تريليون دينار.

وفي أبريل 2023، أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، عزم الحكومة على تحرير الاقتصاد العراقي من الاعتماد المنفرد على النفط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة