السعودية

السعودية تستعد لبدء العمل على مشروع الجسر البري العام المقبل

بتكلفة 7 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

تستعد المملكة العربية السعودية لبدء العمل في مشروع الجسر البري السعودي الذي تبلغ تكلفته 7 مليارات دولار مطلع العام المقبل، حيث تصل المفاوضات الخاصة بالتكلفة النهائية وتمويل المشروع إلى مراحلها الأخيرة.

ووفقا لما طالع موقع "العربية Business"، قال مصدر مقرب من نشرة "MEED Projects": "بعد الإعلان الرسمي من قبل البرنامج الوطني لتطوير الصناعة والخدمات اللوجستية (NIDLP) يوم الثلاثاء، من المتوقع أن يبدأ المشروع في أوائل العام المقبل".

وفي تقرير نشرته صحيفة "الاقتصادية" يوم الثلاثاء 21 تشرين الثاني/نوفمبر، قال الرئيس التنفيذي لـ "NIDLP" سليمان المزروع، إن المفاوضات بشأن تنفيذ المشروع وصلت إلى مراحل متقدمة.

وفي وقت سابق من هذا العام، قال وزير النقل والخدمات اللوجستية صالح الجاسر في منتدى بالرياض، إن السلطات السعودية تجري مفاوضات مع تحالف الجسر البري السعودي الصيني (SLCC) لتحديد التكلفة النهائية وتمويل المشروع.

وقعت "SLCC" مذكرة تفاهم لتنفيذ المشروع على أساس الشراكة بين القطاعين العام والخاص في أكتوبر 2018. وتم تشكيل "SLCC" من قبل الشركة السعودية للخطوط الحديدية (SAR) وشركة الإنشاءات الهندسية المدنية الصينية.

وتم اختيار شركة العيوني للمقاولات كشريك محلي للكونسورتيوم. ومن بين الأعضاء الآخرين هي كل من "سيسترا" و"تاليس" الفرنسيتين، و"WSP" الكندية، والضبان وشركاه، والشريك المحلي لشركة الاستشارات القانونية البريطانية "Eversheds & Sutherland"، و"ALG" المتخصصة بالبنية التحتية؛ و"كالكس" للاستشارات.

يعد مشروع الجسر البري السعودي أحد أكبر مشاريع البنية التحتية المخطط لها في المملكة العربية السعودية. يتم تنفيذ المخطط من قبل الشركة السعودية للخطوط الحديدية.

وهي مكونة من ستة خطوط، يتضمن الخط الأول ترقية الشبكة الداخلية لمدينة الجبيل الصناعية، وهي قيد الإنشاء حاليًا. سيتطلب بناء المسار 10 كيلومترات.

والثاني هو تطوير خط السكة الحديد من الجبيل إلى الدمام، والذي هو أيضًا قيد الإنشاء حاليًا. سوف يتطلب بناء المسار 35 كم.

أما الخط الثالث فيتضمن تطوير خط السكة الحديد من الدمام إلى الرياض بطول 87 كيلومترًا.

أما الخط الرابع، والذي يعرف باسم طريق طريق الدائري الرياض، فهو من الشبكة القائمة في شمال المدينة إلى جنوبها. وهي مقسمة إلى مجموعتين، الأولى بطول 67 كيلومتر والثانية بطول 35 كيلومتر.

أما الخط الخامس فهو رابط من الرياض إلى جدة ومن ثم إلى ميناء الملك عبد الله بثلاث محطات في الجمومة ومويا والدوادمي. وسيبلغ طول خط الرياض إلى جدة 920 كيلومترًا وسيبلغ طول خط جدة إلى ميناء الملك عبد الله 146 كيلومترًا.

أما الخط السادس فهو خط جديد بطول 172 كيلومتراً من ميناء الملك عبد الله إلى مدينة ينبع الصناعية.

وسيكون هناك أيضًا سبعة مراكز لوجستية: المركز اللوجستي لمدينة الجبيل الصناعية، وميناء الدمام اللوجستي الجاف، وميناء الرياض الجاف المنقول، والمركز اللوجستي بمطار الملك خالد بالرياض، والميناء الجاف اللوجستي بجدة، والمركز اللوجستي لميناء الملك عبد الله والمركز اللوجستي لمدينة ينبع الصناعية.

في أكتوبر 2022، أفادت "MEED" أن منطقة الشركة السعودية للخطوط الحديدية تلقت عروضات من شركات لتقديم خدمات إدارة مشروع الجسر البري السعودي. المرشح الأول للعقد هو فريق من شركة "Italferr" الإيطالية مع شركة "Sener" الإسبانية وشركة "Hill International" ومقرها الولايات المتحدة.

يعد الجسر واحدًا من أكثر مشاريع البنية التحتية المرتقبة في المملكة العربية السعودية. وكان أكد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان التزام الحكومة بالمشروع في يونيو 2021، عندما أطلق الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية.

تم الإعلان عن خطط لتطوير الجسر الأرضي في عام 2004، ولكن تم تعليقها بعد ذلك في عام 2010. وتم إحياؤها مرة أخرى في عام 2011.

ذكرت "MEED" سابقًا أن المملكة والصين ستواصلان العمل معًا في مشروع الجسر البري السعودي.

وفي بيان مشترك في ختام زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ للسعودية، في 9 ديسمبر 2022، قال البلدان: "فيما يتعلق بمجال النقل والخدمات اللوجستية، أكد الجانبان على أهمية تعزيز التعاون والعمل المشترك بشأن تطوير النقل الجوي وقطاعات النقل البحري ووسائل النقل الحديثة والسكك الحديدية، والإسراع في استكمال الدراسات الخاصة بمشروع الجسر البري السعودي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة