اقتصاد

مزارعون بولنديون يعلقون احتجاجاتهم عند الحدود مع أوكرانيا

بعد أن وافقت الحكومة على مطالبهم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

علق مزارعون بولنديون تعليق احتجاجهم عند المعبر الحدودي مع أوكرانيا في ميديكا بعد أن وافقت الحكومة على مطالبهم، وفق ما ذكره موقع "إنتريا.بي إل" أمس السبت، نقلا عن حاكم محلي.

ويغلق سائقو الشاحنات البولنديون عدة معابر بين بولندا وأوكرانيا منذ السادس من نوفمبر/تشرين الثاني، مطالبين الاتحاد الأوروبي بإعادة العمل بنظام تحصل بموجبه الشركات الأوكرانية على تصاريح للعمل في التكتل.

وانضم إليهم في وقت لاحق المزارعون الذين يطالبون بدعم حكومي للذرة وعدم زيادة الضرائب، وسط شكاوى من المنافسة المتزايدة من أوكرانيا.

وعلق المزارعون، الذين كانوا يغلقون المعبر في ميديكا، احتجاجهم بمناسبة عيد الميلاد واستأنفوا الإغلاق في الرابع من يناير/كانون الثاني. ووافقوا أمس السبت على تعليق الإغلاق مجددا.

وقال الموقع إن وزير الزراعة وافق على تنفيذ مطالبهم الثلاثة المتعلقة بالإعانات وزيادة القروض للسيولة والحفاظ على الضريبة الزراعية عند مستوى 2023.

ومع ذلك، يواصل سائقو الشاحنات احتجاجاتهم عند ثلاثة معابر حدودية أخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.