اقتصاد

الشاي مقابل النفط.. سريلانكا تسدد جزءا من ديونها لإيران

صدّرت بضائع بقيمة 20 مليون دولار لسداد ديون خارجية متراكمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قررت سريلانكا التي تعاني من نقص في العملات الأجنبية الأربعاء أنها صدّرت شاياً بقيمة 20 مليون دولار إلى إيران لتسديد جزء من ديونها النفطية البالغة 251 مليون دولار، مشيرة إلى أن وزير خارجية طهران الذي يزورها حاليا أبدى "رضاه" عن الصفقة.

وقال مكتب رئيس الوزراء السريلانكي دينيش غوناواردينا في بيان بعد إجرائه محادثات مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان "حتى الآن تم تصدير شاي بقيمة 20 مليون دولار إلى إيران بموجب اتفاق المقايضة التجاري"، وفقاً لما نقلته "AFP"، واطلعت عليه "العربية Business".

وتم الاتفاق على صفقة الشاي مقابل النفط بين البلدين في ديسمبر 2021، لكن تأخر تصدير الشاي بسبب الأزمة الاقتصادية التي عصفت بكولومبو وأجبرت الرئيس آنذاك غوتابايا راجاباكسا على التنحي في يوليو 2022.

ويسمح اتفاق المقايضة لإيران التي ترزح تحت عقوبات غربية بتجنب استخدام العملات الصعبة لدفع ثمن واردات الشاي.

وكان مسؤولون سريلانكيون قد قالوا في وقت سابق إن مقايضة الشاي بالنفط لا تشكل انتهاكا للعقوبات الأميركية على إيران، لأن الشاي مادة غذائية ولم تكن هناك حاجة للتعامل مع البنوك الإيرانية المدرجة على القوائم السوداء.

وتخلفت الجزيرة عن سداد ديونها الخارجية البالغة 46 مليار دولار في أبريل 2022 وحصلت على خطة إنقاذ من صندوق النقد الدولي بقيمة 2.9 مليار دولار أوائل العام الماضي.

وشكل الشاي السيلاني المعروف باسم الجزيرة خلال الحقبة الاستعمارية، نحو نصف استهلاك إيران عام 2016، قبل أن يسجل تراجعا في السنوات الأخيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.