اقتصاد مصر

هل تكفي تدفقات الدولار إلى مصر لاستقرار مكاسب الجنيه في سوق الصرف؟

مع قفزة لتحويلات المصريين في الخارج بنحو 74% خلال مايو الماضي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

تشهد سوق الصرف في مصر حالة من الاستقرار والهدوء بدعم استمرار تحسن السيولة الدولارية، وسجل الدولار تراجعات طفيفة مقابل تماسك الجنيه المصري، وذلك بالتزامن مع اختفاء السوق الموازية للصرف.

فيما يتعلق بالسيولة الدولارية، ارتفعت تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال مايو الماضي لنحو 2.7 مليار دولار بنمو 74% مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق. وكانت التحويلات قد ارتفعت 26.6% مقارنة بشهر أبريل حيث بلغت 2.2 مليار دولار.

وبذلك تكون التحويلات قد قاربت نحو 10 مليارات دولار خلال أول 5 أشهر من العام الحالي مقارنة مع نحو 5 مليارات دولار في الربع الأول من العام الماضي. وتجاوزت التحويلات خلال مايو الماضي المستويات التي كانت عليها في مايو 2022 عند 2.4 مليار دولار وهي قريبة من مستويات مايو 2021 عند 2.6 مليار دولار.

وفي وقت سابق، توقع صندوق النقد أن تسجل التحويلات نحو 23.1 مليار دولار خلال العام المالي الجاري بنسبة زيادة 5.5% عن العام الماضي، فيما تستهدف الحكومة تحقيق 53 مليار دولار من التحويلات بحلول عام 2030.

و ارتفع الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر خلال أول 9 أشهر من العام المالي الماضي إلى 23.7 مليار دولار ليغطي بذلك لأول مرة مُنفردًا عجز الحساب الجاري البالغ 17.1مليار دولار.

وجاءت الزيادة بدعم من تدفق 15 مليار دولار تمثل الجزء الأول من صفقة رأس الحكمة، ليصبح صافي الاستثمار الأجنبي في القطاع غير البترولي 23.9 مليار دولار مقابل 8.9 مليار دولار في الفترة نفسها من العام السابق.

وباستبعاد أثر صفقة رأس الحكمة استقر صافي الاستثمار الأجنبي المباشر في القطاع غير البترولي عند 8.9 مليار دولار فيما يرتفع صافي الاستثمار الأجنبي بشكل عام إلى 8.7 مليار دولار مقابل 7.9 مليار دولار عن نفس الفترة من العام المالي الأسبق،ويأتي ذلك التحسن نتيجة انخفاض صافي خروج استثمارات الأجانب من قطاع البترول إلى 176 مليون دولار مقابل 925 مليون دولار.

الدولار يواصل التراجع أمام الجنيه


في سوق الصرف، وبينما كان يتم تداول الدولار عند مستوى يتجاوز 48.60 جنيهًا في تعاملات منتصف الأسبوع الماضي، فقد استقر سعر صرف العملة الأميركية لدى البنك المركزي المصري في التعاملات الأخيرة عند مستوى 47.89 جنيهًا للشراء، مقابل 48.03 جنيهًا للبيع.

وفي البنوك، سجل سعر صرف الدولار مستوى 47.94 جنيه للشراء، و48.04 جنيه للبيع لدى البنك الأهلي المصري. كما استقر سعر صرف اليورو عند مستوى 51.82 جنيه للشراء، و52.08 جنيه للبيع.

وسجل سعر صرف الجنيه الإسترليني مستوى 61.14 جنيه للشراء، و61.57 جنيه للبيع. كما استقر سعر صرف الريال السعودي عند مستوى 12.78 جنيه للشراء، و12.80 جنيه للبيع.

واستقر سعر صرف الدينار الكويتي عند مستوى 155.82 جنيه للشراء، و156.98 جنيهًا للبيع. بينما استقر سعر صرف الدرهم الإماراتي عند مستوى 13.06 جنيهًا للشراء، و13.07 جنيهًا للبيع. وسجل سعر صرف الريال القطري مستوى 12.16 جنيهًا للشراء، و13.17 جنيهًا للبيع.

استمرار مطاردة تجار العملة

وفي إطار مكافحة السوق السوداء وضبط تجار العملة، شنّت الأجهزة الأمنية ، حملات مكثفة لجرائم الاتجار غير المشروع بالنقد الأجنبي والمضاربة بأسعار العملات عن طريق إخفائها عن التداول والاتجار بها خارج نطاق السوق المصرفية، وما تمثله من تداعيات سلبية على الاقتصاد القومي للبلاد.

وأسفرت جهود قطاع الأمن العام بالاشتراك مع الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة ومديريات الأمن خلال 24 ساعة عن ضبط عدد من قضايا اتجار غير مشروع في النقد الأجنبي خارج السوق المصرفية وتم ضبط عملات أجنبية بلغت قيمتها 15 مليون جنيه.

ويوم الأحد، أعلنت وزارة الداخلية،أن جهود قطاع الأمن العام أسفرت بالاشتراك مع الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة ومديريات الأمن خلال 24 ساعة عن ضبط عدد من قضايا "الإتجار" فى العملات الأجنبية المختلفة بقيمة مالية قرابة 26 مليون جنيه.

وقالت الوزارة في بيان،إنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية، مشيرة إلى أن ذلك جاء استمراراً للضربات الأمنية لجرائم الإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبي والمضاربة بأسعار العملات عن طريق إخفائها عن التداول والإتجار بها خارج نطاق السوق المصرفية، وما تمثله من تداعيات سلبية على الاقتصاد القومي للبلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.