حصري زيادة أعباء "الكهرباء" المصرية 50 مليار جنيه بعد تحرير سعر الصرف

رفع مذكرة إلى رئيس الوزراء خلال أسبوعين بشأن زيادة الالتزامات المالية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تعتزم وزارة الكهرباء المصرية رفع مذكرة إلى مجلس الوزراء خلال أسبوعين، بشأن ارتفاع الأعباء والالتزامات المالية على الشركات التابعة لها بعد تحرير سعر صرف الدولار.

وقالت مصادر بوزارة الكهرباء لـ" العربية Business" إن ارتفاع سعر صرف الدولار تسبب في زيادة الأعباء المالية على الشركة القابضة للكهرباء وشركاتها التابعة بأكثر من 50 مليار جنيه، وستطلب الوزارة زيادة المخصصات المالية من الحكومة حتى يتسنى لها الوفاء بالتزاماتها المالية.

وأوضحت المصادر، أن الأعباء تتضمن زيادة قيمة أقساط القروض التي تسددها الشركة القابضة للكهرباء، وارتفاع الفوائد، وكذلك مخصصات صيانة المحطات، وأيضا مستحقات شركات القطاع الخاص التي تبيع الكهرباء للحكومة.

وتتضمن الأعباء ارتفاع الفجوة في قيمة إنتاج الكيلووات ساعة وقيمة بيعه للمستهلكين مع زيادة أسعار الغاز والمازوت، وارتفاع قيمة أقساط القروض التي تتولى سدادها الشركة القابضة للكهرباء، وكذلك ارتفاع الفوائد، وزيادة قيمة مخصصات صيانة المحطات، وأيضا ارتفاع مستحقات شركات القطاع الخاص التي تبيع الكهرباء للحكومة، وفقا للمصادر.

وذكرت المصادر، أن ميزانية العام المالي الجاري الشركة القابضة للكهرباء والشركة المصرية لنقل الكهرباء حددت سعر الصرف الرسمي قبل التعويم، وحاليا يوجد فرق كبير بالسعر إذ يتداول الدولار في البنوك فوق 46 جنيها.

وأضافت المصادر، أن الوزارة ملتزمة ببرنامج هيكلة الدعم وتعديلاته المعتمدة من مجلس الوزراء، وسيتم أيضا عرض تأثير كل المتغيرات الحالية على سعر إنتاج الكهرباء على مجلس الوزراء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.